Accessibility links

هجمات انتحارية ضد مبان حكومية وعسكرية في ولايتين أفغانيتين ومقتل 14شخصا


أسفرت هجمات انتحارية متزامنة نفذتها عناصر تنتمي لحركة طالبان ضد مواقع حكومية وقاعدة أميركية في ولايتين أفغانيتين شرقي البلاد الثلاثاء عن مقتل 14 شخصا، من ضمنهم ثمانية انتحاريين، وفقا لما أعلنته مصادر أمنية أفغانية.

وقالت المصادر إن الانتحاريين الثمانية حاولوا اقتحام مبان حكومية وقاعدة عسكرية في ولايتي غاردير وجلال آباد مرتدين أحزمة ناسفة ومستعينين بأسلحة نارية وقاذفات، مؤكدة فشل الهجمات في تحقيق غاياتها.

وأضافت المصادر أن عددا من الانتحاريين هاجموا مقر حاكم ولاية غاردير ووزارتي الاستخبارات والشرطة، مؤكدة مقتل ستة من عناصر الأمن خلال الهجمات بعد أن فجر احد الانتحاريين نفسه وتعرضت وزارة الاستخبارات لهجوم بالقذائف.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية زميري باشاري إن اثنين من المهاجمين تنكرا بزي النساء.

وفي جلال آباد، تمكنت القوات الأميركية والأفغانية من صد هجوم نفذه ثلاثة انتحاريين على الأقل على قاعدة أميركية، ومن إلقاء القبض على احدهم، فيما أكدت مقتل الاثنين الآخرين بنيران القوات المشتركة.

وقال المتحدث باسم حركة طالبان إن 15 من عناصر حركته كانوا جميعهم يرتدون أحزمة ناسفة شاركوا في العملية، مشيرا إلى أنهم كانوا يحملون رشاشات آلية وقذائف.

وتأتي التطورات الأمنية في البلاد وتصاعد موجة العنف مع جهود السلطات وقوات التحالف الدولي في التقليل من نفوذ حركة طالبان والمقاتلين المتشددين قبل الانتخابات الرئاسية والمحلية التي من المزمع عقدها في الـ 20 من الشهر المقبل.
XS
SM
MD
LG