Accessibility links

لماذا يشكو الفلاحون من الجواميس في البصرة؟


أعرب مزارعون في جزيرة الصالحية في البصرة عن استيائهم من كثرة قطعان الجواميس التي تم نقلها إلى الجزيرة خلال الأسابيع القليلة الماضية إثر موجة الجفاف التي اجتاحت مناطق الأهوار.

ويعاني مزارعو الجزيرة الواقعة بالقرب من الحدود العراقية الإيرانية من إتلاف تلك الجواميس لمزروعاتهم، إلى جانب خشيتهم التعرض لهجمات انتقامية على يد أصحابها إذا ما حاولوا إبعادها عن ممتلكاتهم.

ويؤكد رئيس الجمعية الفلاحية في قضاء شط العرب خلف محمد وهو أحد المتضررين، تزايد أذى الجواميس مع التزايد المستمر لأعدادها، مشيرا إلى أن الشكاوى التي تقدموا بها إلى ديوان المحافظة وإلى المحكمة في البصرة لم تجد نفعا حتى الآن.

ويروي محمد عن إحدى صولات الجواميس، في حديث مع مراسل "راديو سوا" بقوله: "في مزرعتي كانت توجد خمس أشجار سدر، كنت أحرص دائما على الاعتناء بها نظرا لنوعيتها الممتازة، ولكنني استيقظت من النوم ذات صباح ووجدت أن الجواميس قد تمكنت من إتلاف الأشجار بشكل كامل، علما أن الجواميس أعدادها هائلة ونحن مزارعون فقراء لا نرغب بخوض نزاعات عشائرية مع مربي الجواميس".

وحول عواقب التعرض لتلك الجواميس، يواصل محمد حكايته: "في إحدى المرات وقع نزاع عشائري مسلح في منطقة الزريجي على إثر قيام أحد المزارعين بإطلاق النار على جاموس في محاولة لإبعاده، وقد تطور النزاع إلى استخدام مختلف أنواع الأسلحة، ولكن قوات الجيش تمكنت بعد ساعات من إنهاء تبادل إطلاق النار".

يقول مزارع آخر، حيدر ناصر، إن ملكية بعض الجواميس تعود إلى مسؤولين في الحكومة المحلية، الأمر الذي يفسر من وجهة نظره، تقاعس السلطات عن وضع حد لمعاناة المزارعين.

ورغم أن الجواميس ماضية في تدمير المزروعات والأنهار والمحاصيل التي يحاول المزارعون بواسطتها تأمين قوت عوائلهم، فإن أحدا منهم لا يعرف إلى أين يتوجه بالشكوى.

يقول ناصر: "هناك أشخاص في مجلس المحافظة يمتلكون أعدادا من الجواميس قاموا بنقلها إلى جزيرة الصالحية، وفي هذه الحالة لا نعرف لدى أية جهة نشتكي. نحن لا نريد أن نؤثر على تنمية الثروة الحيوانية، ولكن نطالب بإبعاد الجواميس عن المناطق الزراعية وإعادتها إلى الأهوار" من حيث جيء بها.

لجنة دعم إعمار وخدمات البصرة ترفض تحويل الأنهار التي أنفقت على حفرها 1.6 مليار دينار، إلى زرائب خاصة بجواميس المسؤولين السائحة في الجزيرة، لهذا يحمّل الناطق باسم اللجنة رشيد الفهد "القوات الأمنية والحكومة المحلية مسؤولية ما يحدث. يجب عليهم التدخل وبسرعة لوضع حد لهذه المشكلة".

ويحيط بجزيرة الصالحية شط العرب من جهة الغرب، ونهر شط العرب الصغير من جهة الشرق، وهي ذات شكل بيضوي وتقطعها تسعة أنهار تتفرع جميعها من شط العرب.

وكانت مسرحاً للعمليات العسكرية أثناء الحرب العراقية-الإيرانية خلال ثمانينات القرن الماضي، أما اليوم فهي ساحة حرب تشنها جواميس يعود بضعها لمسؤولين، ضد المزارعين ومحاصيلهم.

مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان، والتقرير التالي:

XS
SM
MD
LG