Accessibility links

logo-print

اتهام وزارة التخطيط بعرقلة العملية السياسية


اتهم النائب عن كتلة الائتلاف العراقي الموحد قيس العامري وزارة التخطيط بعرقلة مسار العملية السياسية، لفشلها في إجراء التعداد السكاني طيلة السنوات الأربع الماضية.

وانتقد العامري أداء وزارة التخطيط، مشيرا في حديث لمراسل "راديو سوا" قوله: "اعتمدت الوزارة معدل النمو السكاني، وفشلت في إجراء التعداد طيلة السنوات الأربع الماضية، وبذلك وضعتنا في زاوية حرجة. عندما قررت إجراء التعداد في الشهر الـ10 من العام الجاري، وإعلان نتائجه بعد خوض العملية الانتخابية، وبتصوري أن هذا الإجراء سيربك العملية السياسية، لأن الدستور العراقي حدد لكل 100 ألف عراقي ممثلا في مجلس النواب".

وأشار العامري إلى احتمال استجواب وزير التخطيط في مجلس النواب: "ما زالت وزارة التخطيط خاملة، وتعتمد آليات معقدة لإجراء التعداد العام للسكان، ووزيرها يتحمل المسؤولية، ولا استبعد استجوابه من قبل البرلمان حول موضوع التعداد أو غيره".

وأعلنت كتلة الائتلاف رغبتها في توسيع عدد ممثلي الشعب العراقي في البرلمان المقبل، استنادا إلى زيادة أعداد السكان التي تجاوزت 30 مليون نسمة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG