Accessibility links

بروان يعول على قمة العشرين ويحذر من "المجاملة" إزاء هشاشة الاقتصاد العالمي


حذر رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون الأربعاء مما وصفها بالمجاملة إزاء وضع الاقتصاد العالمي، واعتبر أن عودة النمو لا يمكن أن تكون أمرا مكتسبا حتى الآن.

وأضاف براون في مؤتمر صحافي : "لا يمكننا السماح بالمجاملة، فالاقتصاد لا يزال هشا، والتحسن غير مضمون سواء هنا أو في الخارج... الناس واثقون ربما بشأن التحسن. إلا أننا مصممون على البقاء في حالة تركيز" على هذا الأمر.

وأوضح أنه انطلاقا من محادثاته مع القادة الآخرين في العالم، فإن قمة مجموعة العشرين المقرر عقدها يومي 24
و25 سبتمبر/أيلول في بيتسبرغ في شمال شرق الولايات المتحدة، ستسمح بالاتفاق على الإجراءات الرامية إلى تسريع العودة إلى النمو.

يذكر أن اسم براون ورد مثالا في الخريف لطريقة إدارة الأزمة الاقتصادية، وقد طبق خطة إنقاذ مصرفي طموحة احتذت بها أوروبا والعالم مما دفع حائز جائزة نوبل للاقتصاد الأميركي بول كروغمان إلى التساؤل عما إذا كان براون "أنقذ النظام المالي العالمي."

غير أن الاقتصاد البريطاني مازال غارقا في الأزمة، فيما توقع صندوق النقد الدولي تقلصا في إجمالي الناتج الداخلي البريطاني بنسبة 4,2 بالمئة خلال العام الجاري، قبل أن يسجل قفزة طفيفة بنسبة 0,2 بالمئة في 2010.

XS
SM
MD
LG