Accessibility links

logo-print

المغني ازنافور يعود إلى قرطاج بعد غياب عقود


عاد المغني الفرنسي العالمي شارل ازنافور إلى مسرح قرطاج ليقدم أشهر أغانيه في حفلة قدمها في الدورة الـ45 للمهرجان بعد غياب استمر نحو 40 عاما عن خشبة هذا المسرح.

وشكل حفل ازنافور البالغ 85 عاما ذروة حفلات هذا العام بقرطاج، واستمر نحو 90 دقيقة أدى خلالها أشهر أغانيه التي يحفظها جمهوره.

وردد الجمهور أغلب أغاني ازنافور بإتقان، وقال ازنافور الذي رافقته فرقة موسيقية من ستة عناصر إنه متشوق جدا لسماع جمهوره في تونس يردد أغانيه. وبعد نحو ساعة ونصف الساعة غادر المغني وسط عاصفة من التصفيق والإعجاب قبل أن يعود مجددا ويؤدي أغنية أخرى استجابة لطلب الجمهور.

وحضر الحفل عدد من الوزراء والشخصيات البارزة في البلاد وعدد من نجوم الفن بينهم الجزائرية فلة عبابسة والمغنية التونسية نجاة عطية.

وأحيط ازنافور بإجراءات أمنية مشددة ومنع الصحافيون من الاقتراب من موكبه بينما ظل معجبوه يترقبون مشاهدته.

ويعد ازنافور من أبرز المغنين الفرنسيين في العالم إذ بيعت أغانيه في أكثر من 100 مليون اسطوانة. وهو مغن ومؤلف وملحن وممثل، ألف ما يقرب من ألف أغنية بلغات مختلفة منها الفرنسية والإنكليزية والألمانية والإسبانية.

وولد ازنافور في باريس سنة 1924 وقام بجولات في معظم دول العالم.

وتستمر الدورة الحالية لمهرجان قرطاج حتى 17 أغسطس/ آب المقبل وتستضيف أيضا نجوما آخرين أبرزهم الفنانة وردة الجزائرية ومارسيل خليفة وملحم بركات من لبنان وباتريسيا كاس من فرنسا ونجم الراي الجزائري الشاب خالد.

XS
SM
MD
LG