Accessibility links

الداخلية: اعتقال عصابة لتزوير العملة وأخرى مسؤولة عن اختطاف طفل وقتله


تمكنت قوى الأمن الداخلي من اعتقال عصابتين، الأولى تعمل على تزوير العملات العراقية، الثانية قامت بقتل طفل بعد اختطافه قبل عدة أشهر.

وأعلن مدير غرفة العمليات في وزارة الداخلية اللواء الركن عبد الكريم خلف عن اعتقال أفراد عصابة تزوير العملة وبحوزتهم 250 مليون دينار مطبوعة وجاهزة لترويجها في السوق العراقية، مؤكدا اعتقالهم متلبسين بالجرم المشهود في منطقة الصرافية.

وقال خلف في مؤتمر صحفي عقده اليوم في مديرية التحقيقات الجنائية ببغداد إن المادة 180 من قانون العقوبات العراقي تقضي بالسجن لمدة لا تقل عن 10 سنوات لكل من قام بتزوير العملة العراقية أو ترويجها.

وكشف خلف عن صدور حكم الإعدام بأفراد عصابة قاموا باختطاف طفل وقتله في منطقة الأمين الثانية قبل عدة أشهر، موضحا أن "الطفل اسمه جاسم محمد منيب، اختطف من عصابة إجرامية عددها ستة أفراد هم علي حمود زغير وصباح علي راضي ورسول مخيليف جلوب ومحمد فايز وحسام صديق وحيدر جواد. وبعد أسابيع مع هذه العصابة الإجرامية تمت إحالتهم إلى المحكمة المختصة، وهذا اليوم صدر الحكم على هذه العصابة بالإعدام شنقا حتى الموت لينالوا هؤلاء جزاءهم العادل".

وأشار خلف إلى أن القضاء العراقي أصدر في هذا العام أحكاما متنوعة بحق 234 من مرتكبي أعمال الجريمة المنظمة، منهم 86 حُكم عليهم بالسجن المؤبد، فيما نال 43 مدانا حكم الإعدام. وكان نصيب ثلاثة فقط السجن مدى الحياة، كما حكم على 48 بالسجن لأعوام مختلفة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG