Accessibility links

بايدن يتوقع مزيدا من القتلى في أفغانستان ويؤكد جدوى الحرب هناك


توقع نائب الرئيس جو بايدن اليوم الخميس وقوع المزيد من القتلى في صفوف قوات التحالف في أفغانستان خلال الفترة المقبلة إلا أنه أكد في الوقت ذاته أن الحرب هناك "تستحق الجهد المبذول".

وقال بايدن في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية BBC خلال جولة له في أوكرانيا وجورجيا إن المنطقة الحدودية الواقعة بين أفغانستان وباكستان ظلت مكانا خارجا عن القانون وإذا لم يتم تقويمها فسوف تستمر في إلحاق الخراب بأوروبا والولايات المتحدة.

وتأتي تصريحات بايدن في وقت تتعرض فيه قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان لخسائر غير مسبوقة منذ الإطاحة بنظام طالبان في عام 2001.

وكان جنديان أميركيان وجندي بريطاني قد لقوا مصرعهم أمس الأربعاء إثر انفجار قنبلة على جانب أحد الطرقات جنوب أفغانستان وذلك بعد يومين من مقتل أربعة جنود أميركيين آخرين في شرق أفغانستان مما رفع حصيلة القتلى الأميركيين في شهر يوليو/تموز الحالي إلى أكثر من 30 قتيلا.

وتتعرض القوات البريطانية التي تمثل ثاني أكبر قوة في أفغانستان بعد الولايات المتحدة لخسائر مقاربة لنظيرتها الأميركية حيث فقدت 19 جنديا في الشهر الحالي بمفرده ليرتفع إجمالي خسائرها هناك منذ عام 2001 إلى 188 قتيلا مما يتجاوز إجمالي خسائر بريطانيا في العراق طيلة سنوات الحرب هناك.

مصلحة غربية

وشدد بايدن على أن الحرب في أفغانستان تصب في مصلحة بريطانيا والولايات المتحدة وأوروبا على حد سواء كما أنها تستحق الجهد والتضحية المبذولة.

وقال بايدن إن المنطقة الحدودية بين أفغانستان وباكستان كانت "المكان الذي انطلقت منه هجمات 11 سبتمبر/أيلول على الولايات المتحدة وكذلك سائر الهجمات الأخرى التي نفذها تنظيم القاعدة ضد أوروبا".

وتواجه حكومة براون في بريطانيا انتقادات حادة من جانب المعارضة التي تتهمها بعدم توفير مروحيات كافية لتجنيب القوات البريطانية التعرض للقنابل المزروعة على جوانب الطرقات في أفغانستان إلا أن الحكومة أكدت من جانبها أن توافر المروحيات لدى قواتها في أفغانستان لن يجنبها المزيد من الخسائر.

وكانت القوات الأميركية بمساعدة قوات دولية أخرى من بينها البريطانية قد بدأت في تنفيذ هجوم كبير في إقليم هلمند الواقع جنوب أفغانستان والذي يعد معقلا لحركة طالبان وذلك قبيل الانتخابات الرئاسية الأفغانية المقرر عقدها الشهر المقبل.
XS
SM
MD
LG