Accessibility links

logo-print

خلايا المنشأ تساعد على علاج عيوب القلب


كشفت دراسة أجراها مؤخرا فريق من العلماء الألمان في المستشفى الجامعي التابع لمدينة روستوك، الواقعة على بحر البلطيق في شمال شرقي ألمانيا، أن العلاج باستخدام خلايا المنشأ المأخوذة من دم الحبل السري بإمكانها أن تساعد على تحسين بعض وظائف القلب المصاب بعيوب بشكل كبير.


وأفاد مستشفى جامعة روستوك بأن الدّراسة التي قام بها فريق علمي بقيادة خبير القلب كان يريباكان ركزت على حالة فالوت الرباعية، وهي عيب خلقي يمثل 10 بالمئة من مجمل حالات العيوب الخلقية، التي تصيب سنويا ستة آلاف من حديثي الولادة في ألمانيا.

وقالت الجامعة إن الدّراسة تمتّ تجربتها حتّى الآن على الأغنام، وإنّها قامت على حقن خلايا المنشأ مباشرة إلى عضلات القلب المريضة لدى الأغنام.

وأشار القائمون على الدارسة إلى أنّه تبيّن بعد ثلاثة أشهر أن الحيوانات، التي حُقنت قد تحسّنت لديها وظائف البطين الأيمن من القلب بأكثر من الخمس عن الحيوانات، التي لم تتلق هذه الحقن.



وجاء في الدّراسة، التي نُشرت نتائجها في مجلّة "سيل ترانسبلانتيشن" العلمية المتخصصة بأبحاث زرع الخلايا، أنّ البطين الأيمن هو أكثر ما يتأثر عند الإصابة برباعية فالوت، إذ تقلّ كمية الأكسجين التي تصل إلى دم الأطفال المرضى وغالباً ما تستوجب هذه الحالة إجراء عملية جراحية في القلب خلال العام الأوّل من حياتهم.

وقالت الدراسة إنّ هذه العملية لا تؤدي إلى إزالة الخطأ الموجود بالصمام الذي يجعل وظيفة البطين الأيمن قاصرة، مبينة أن العلاج بخلايا المنشأ يخفّف من تأثير هذا الخلل.

وذكر فريق البحث أن تجارب العلاج بخلايا المنشأ، التي أجريت على الحيوانات لم تظهر آثاراً جانبية وأن الباب مفتوح الآن للقيام بدراسة إكلينيكية على المرضى من البشر.
XS
SM
MD
LG