Accessibility links

logo-print

نتانياهو: "نقدر جهود الحكومات العربية في دفع مبادرة السلام إلى الأمام"


قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في كلمة موجهة إلى العرب يوم الخميس إن مبادرة السلام العربية من شأنها الإسهام في جهود التوصل إلى اتفاق سلام إقليمي شامل، معربا عن أمله في صياغة اتفاق سلام مع الفلسطينيين في الأشهر المقبلة.

وأشاد نتانياهو، خلال مشاركته والرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز في حفل أقيم في منزل السفير المصري لدى تل أبيب ياسر رضا بمناسبة الذكرى الـ 57 لثورة يوليو/تموز في المصرية، بمبادرة السلام العربية التي أطلقتها المملكة العربية السعودية عام 2002، موضحا أنها من الممكن أن تكون نقطة انطلاق لسلام بين العرب وإسرائيل.

وأضاف رئيس الوزراء في كلمته غير المسبوقة " نقدر جهود الحكومات العربية في دفع مبادرة السلام إلى الأمام،" معتبرا أن مبادرات كهذه يمكنها أن تخلق جوا مناسبا للتوصل إلى اتفاق سلام شامل.

ولم يعرض نتانياهو، الذي ألقى كلمته تزامنا مع وصول المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل إلى المنطقة لإجراء محادثات جديدة بشأن استئناف وتفعيل جهود السلام، الكيفية التي يمكن فيها فعليا دفع مفاوضات السلام إلى الأمام.

وأعرب المتحدث عن أمله في صياغة اتفاق سلام بين إطراف الصراع في الأشهر المقبلة وتوسيع هذا الاتفاق في إطار رؤية سلمية تشمل دول المنطقة.

وكانت مبادرة السلام العربية التي تدعمها 22 دولة عربية قد عرضت على إسرائيل تطبيعا للعلاقات الدبلوماسية معها مقابل انسحاب قواتها من الأراضي الفلسطينية التي سيطرت عليها عام 1967 والقبول بقيام دولة فلسطينية والتوصل إلى حل مناسب لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين.

إشادة بموقف البحرين

وعلى صعيد متصل، أشاد نتانياهو بموقف ولي عهد البحرين الشيخ سلمان بن حمد ال خليفة الذي دعا في مقال افتتاحي نشر في صحيفة واشنطن بوست الأميركية الأسبوع الماضي العرب الى فتح باب الحوار مع إسرائيل.

وأضاف نتانياهو انه "يقدر بشدة" موقف ولي العهد البحريني، مقتبسا من مقال الأخير بالقول "على جميع الأطراف التحرك بحسن نية، إن كان للسلام أية فرصة."

استعداد فلسطيني

ورد مستشار السلطة الفلسطينية نبيل أبو ردينة على تصريحات نتانياهو بالقول إن الفلسطينيين على استعداد لاستئناف المحادثات على الفور بشأن حل الدولتين القائم على انسحاب إسرائيل من الأراضي التي احتلتها عام 1967 ومنها القدس الشرقية.

وقال أبو ردينة إنه إذا استجابت إسرائيل لهذه الشروط بما في ذلك وقف أعمال البناء في المستوطنات فسوف تصبح الطريق ممهدة أمام تحقيق السلام، حسب تعبيره.

XS
SM
MD
LG