Accessibility links

logo-print

الحرائق تأتي على آلاف الهكتارات من الغابات في أوروبا والجزائر


يزال عناصر الإطفاء اليوم الجمعة يكافحون من أجل إخماد حرائق أتت على عشرات آلاف الهكتارات من الأراضي في جنوب أوروبا والجزائر وخلفت سبعة قتلى وفاجأت سياحا ومصطافين.

ففي أسبانيا، حيث قتل ستة من رجال الإطفاء واحترق أكثر من 17 ألف هكتار من المزروعات منذ بداية الأسبوع، ما زالت حرائق عدة تشتعل في حين أخمدت أخرى أو تكاد.

واندلع حريق جديد أمس الخميس في الأندلس، جنوب أسبانيا في إقليم المرية السياحي متسببا بإجلاء 1500 شخص.

وباتت النيران على وشك الخمود ظهر الجمعة وأخذ السكان يعودون تدريجا إلى منازلهم. ويعتبر إقليم أراغون شمال شرق أسبانيا الأكثر تضررا حيث أتلفت 10600 هكتار خصوصا في منطقة ترويل.

وما زال نحو 500 رجل إطفاء وعناصر متخصصين بمكافحة الحرائق يكافحون ألسنة اللهب الجمعة بمساعدة طائرات عدة على ما أفادت الحكومة المحلية.

وفي الجزائر، تصدت ولايات عدة في شمال البلاد لنحو 30 حريق غابات.

وأوضحت المديرية العامة للغابات في بيان أن نحو ستة آلاف هكتار منها 2772 من الغابات طاولتها الحرائق بين الأول من يونيو/حزيران ومنتصف يوليو/تموز.

ومما زاد في انتشار النيران اشتداد الحر وبلغت درجاته منذ بداية الأسبوع 40 درجة في مدن شمال البلاد مثل العاصمة، وتجاوزتها إلى 46 درجة في داخل البلاد بحسب نشرة خاصة للأرصاد الجوية الجزائرية.

وفي جزيرة سردينيا الإيطالية توفي راع ومزارع أمس الخميس بألسنة اللهب وأنقذت مروحيات وزوارق تابعة للدفاع المدني نحو 120 سابحا حاصرهم حريق.

واستأنف الدفاع المدني وعناصر الإطفاء الإيطاليون اليوم الجمعة مكافحتهم حرائق الغابات في محاولة لإخماد ستة حرائق لا تزال مشتعلة في الجزيرة.

وأفادت وكالة أنسا الإيطالية أن النار التهمت حوالي 10 آلاف هكتار من الأحراج. واندلع حريق آخر في توسكانا وسط إيطاليا.

وفي فرنسا، تم اليوم الجمعة إخماد حريق هائل وصل ليل الأربعاء الخميس إلى مشارف مدينة مرسيليا جنوب شرق البلاد، من دون أن يخلف ضحايا كما أعلنت بحرية الإطفاء لوكالة الصحافة الفرنسية.

وفي جزيرة كورسيكا الفرنسية، أتت ثلاثة حرائق على نحو أربعة آلاف هكتار من الإحراج والغابات بحسب رجال الإطفاء.

وأسفرت الحرائق الثلاثة عن إصابة خمسة من رجال الإطفاء كما طاولت النيران 50 سيارة و10 منازل.
XS
SM
MD
LG