Accessibility links

logo-print

دريد لحام في زيارة تضامنية لقطاع غزة


وصل الفنان السوري دريد لحام سفير النوايا الحسنة السابق في منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) اليوم الجمعة إلى قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي.

ويزور لحام برفقة زوجته قطاع غزة لحضور افتتاح مسرحية "نساء غزة، صبر ايوب" للمخرج سعيد بيطار، وتضامنا مع فلسطينيي القطاع.

وأوضح حمدي شعث الناطق باسم اللجنة الحكومية لاستقبال الوفود التابعة للحكومة المقالة في قطاع غزة أن لحام سيحضر المسرحية في مركز رشاد الشوا الثقافي، وسيقوم غدا السبت بجولة على المناطق التي دمرت خلال الحرب الإسرائيلية في غزة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر في الشطر المصري من معبر رفح تأكيده عبور دريد لحام المعبر متوجها إلى القطاع.

وأشار إلى أن دريد لحام كان قد وصل إلى مصر قبل ثلاثة أيام للحصول على موافقة السلطات المصرية اللازمة لدخول القطاع.

الإجراءات المصرية

وكان يفترض أن يتوجه الخميس إلى غزة لكن الإجراءات المصرية عطلت دخوله إلى اليوم الجمعة، حيث كانت أنباء قد تحدثت في وقت سابق أن السلطات المصرية رفضت السماح للفنان السوري وزوجته باجتياز معبر رفح إلى قطاع غزة.

ونقلت صحيفة الحياة الصادرة من لندن عن البيطار قوله إن لحام مكث في القاهرة مدة ثلاثة أيام من أجل السماح له ولزوجته والفنانة المصرية فردوس عبد الحميد بالوصول إلى القطاع.

وقال البيطار إن السفير السوري في القاهرة تدخل شخصيا لدى وزارة الداخلية المصرية من أجل السماح للحام والوفد المرافق له بالوصول إلى القطاع، من دون جدوى.

وتتحدث مسرحية «نساء غزة وصبر أيوب» عن الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية، إضافة إلى الحصار والانقسام الداخلي، وعن معاناة نساء القطاع من الحصار والحروب المستمرة وبطولاتهن على مر العصور، بما في ذلك الأسيرات الفلسطينيات لدى إسرائيل وذلك بلغة تهكمية ساخرة اشتهر بها البيطار.

XS
SM
MD
LG