Accessibility links

logo-print

شابة سعودية تتوج ملكة لجمال الأخلاق


توجت الشابة السعودية آية علي الملا ملكة لجمال الأخلاق في مسابقة نظمت للمرة الأولى في شرق السعودية وقامت على مبدأ أهمية الأخلاق واحترام الوالدين والقيم الإسلامية وخدمة المجتمع أكثر من الجمال الجسدي.

ولم تنشر أي صورة للملكة البالغة من العمر 18 عاما، والتي اختيرت مساء الخميس من ضمن 275 متسابقة في حفل أقيم في صفوى ضمن مهرجان نسائي شمل أيضا عرسا جماعيا لـ74 عريسا وعروسا.

وفازت آية التي أنهت لتوها الثانوية العامة بخمسة آلاف ريال أو 1333 دولارا وبعقد من اللؤلو وحلي من الألماس ورحلة إلى ماليزيا.

والمسابقة التي حظيت بتغطية إعلامية واسعة لكن من دون تصوير، تمحورت حول "بر الوالدين". ويريد منظموها أن تتوسع أكثر في السنوات المقبلة.

وفازت بلقب أميرة أولى كوصيفة أولى للملكة الشابة حوراء حسين المهدي التي تبلغ من العمر 20 عاما، وهي واحدة من ثلاث توائم. وكانت فازت بمسابقة نظمتها وزارة التربية بعنوان "احبك يا وطني".

اما لقب الأميرة الثانية فمنح لفاطمة حسين التاروتي التي تبلغ من العمر 15 عاما والتي ما تزال تتابع دراساتها الثانوية وهي تهتم بعائلتها بغياب والدتها التي تعمل في مكان بعيد.

واستمرت المسابقة ثلاثة أشهر ومرت المتسابقات بعدة مراحل وتصفيات تضمنت اختبارات اجتماعية ونفسية فضلا خضوعهن لدورات تدريبية.

وتفرض على المرأة في السعودية قيود على التنقل والسفر والزواج وحتى الحصول على الخدمات العامة. وهي غالبا ما تكون بحاجة إلى إذن ولي أمرها الذكر.

كما أن السعودية هي البلد الوحيد في العالم الذي يمنع النساء من قيادة السيارات فيما يحظر اختلاط الرجال والنساء الذين لا صلة قربى وثيقة بينهم.
XS
SM
MD
LG