Accessibility links

logo-print

الامهات المصابات بالإيدز يستطعن إرضاع اطفالهن


قال مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز في دراسة نشرت مؤخرا إن معدلات انتقال مرض الإيدز من الأم إلى الجنين يمكن أن تنخفض كثيرا بأخذ جرعات مختلفة من الأدوية المضادة للفيروس خلال فترة طويلة من الوقت.

وقدمت نتائج الدراسة التي استغرقت ثلاثة أعوام في المؤتمر الدولي الخامس حول الوقاية وعلاج الإيدز المنعقد حاليا في كيب تاون بجنوب أفريقيا.

ونقل موقع الأمم المتحدة الإلكتروني عن مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز قوله إن الدراسة تمنح المزيد من الخيارات بشأن العلاج للأمهات المصابات بالمرض وتمنحهن الأمل في أن يتمكن من إرضاع أطفالهن دون نقل المرض مضيفا انه لا توجد مخاطر من زيادة الجرعات على صحة الأم أو المولود.

وأشارت الدراسة التي دعمتها منظمة الصحة العالمية إلى أنه يمكن الحد من إصابة المواليد بنسبة 40 بالمئة إذا ما أخذت الحوامل ثلاثة أنواع من الأدوية المضادة للفيروس خلال الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل وحتى ستة أشهر من الرضاعة بدلا من جرعات لفترات قصيرة تنتهي بولادة الطفل.

وأجريت الدراسة على 1140 امرأة من بوركينا فاسو وكينيا وجنوب أفريقيا ونتج عنها انخفاض كبير في انتقال المرض من الأمهات إلى المواليد.
وتواجه النساء الحاملات للفيروس في كثير من البلدان النامية خيارات صعبة بين إرضاع أطفالهن والمخاطرة بنقل المرض إليهم أو إطعام الأطفال بحليب خارجي ويحرم المولود من المناعة الطبيعية التي يوفرها حليب الأم مثل الوقاية من الإسهال وسوء التغذية والأمراض المميتة.
XS
SM
MD
LG