Accessibility links

كلينتون تؤكد أن هدف واشنطن مساعدة الأطراف المعنية لتحقيق سلام شامل بين العرب وإسرائيل


شددت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون على أن السلام في الشرق الأوسط من أولويات الحكومة الأميركية، لكنها أشارت إلى أن واشنطن تتدخل كي تساعد الأطراف المعنية على اتخاذ القرارات التي تعتقد أنها من مصلحتها.

وأكدت كلينتون "أن الهدف الأساسي الذي نتطلع إلى تحقيقه هو اتفاق سلام شامل بين الدول العربية وإسرائيل بناء على حل الدولتين، ويمكن تحقيقه عبر توفير الفرص بدلا من اليأس، وعبر الأمل بدلا من اليأس ."

وكانت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون قد أعلنت عن تقديم 200 مليون دولار للسلطة الفلسطينية لمساعدتها في مواجهة الأزمة المالية، مؤكدة الجمعة أن دعم السلطة أمر مهم جدا لإحلال الأمن في الشرق الأوسط.

وقالت كلينتون "رغبت في أن أقوم بصورة شخصية بالإعلان عن الدعم الذي سنقدمه للسلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس ورئيس الوزراء سلام فياض، لأن المسائل المتعلقة بالشعب الفلسطيني ومستقبل الدولة الفلسطينية وأمن إسرائيل والمنطقة ككل مهمة جدا."

من جانبه ، قال مسؤول أميركي إن المبلغ الذي أعلنته كلينتون جزء من 900 مليون دولار كانت قد تعهدت واشنطن بتقديمه خلال مؤتمر الدول المانحة الذي استضافته مصر في شهر مارس/آذار الماضي.

وكان مسؤول فلسطيني في مكتب فياض قد كشف أن إعلان هذا الدعم سيتم خلال مؤتمر صحافي مشترك بوساطة الدائرة التلفزيونية المغلقة بين فياض وكلينتون، مشيرا إلى أن هذا الدعم الذي وصفه بالعاجل للسلطة الفلسطينية سيحول إلى موازنة الحكومة الفلسطينية خلال الأيام المقبلة.

على صعيد آخر ، حذرت وزارة الدفاع الإسرائيلية في وثيقة من أن تستولي حركة حماس على المساعدات الإنسانية والمساعدات المخصصة لإعادة بناء قطاع غزة.

وقالت الوثيقة إن مؤسسات لها ارتباطات مع حركة حماس قامت بتنظيم لجان مشتركة مع وكالات الأمم المتحدة التي تقوم بتوزيع المساعدات في القطاع، وفقا لما نقلت صحيفة جيروسليم بوست الجمعة.

وقد تم توزيع الوثيقة على وزارة الخارجية والمالية وأجهزة الاستخبارات الإسرائيلية، كما أرسلت الوثيقة للولايات المتحدة لتحذرها بأن التبرعات التي وعدت بها لإعادة بناء قطاع غزة والتي تقدر بـ900 مليون دولار قد تقع في أيدي حركة حماس.

XS
SM
MD
LG