Accessibility links

logo-print

هولبروك:الشعب الأفغاني لن يدع التفجيرات الإرهابية تحول دون إجراء الانتخابات الشهر المقبل


أعلنت الشرطة الأفغانية أنها قتلت مجموعة من الانتحاريين وهم على وشك ضرب أهداف لهم في مدينة خوست شرقي البلاد.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية زاماري باشاري إن الانتحاريين كانوا يحملون أيضا بنادق أوتوماتيكية، مضيفا أن قوة من الشرطة الأفغانية تمكنت من منعهم من تنفيذ هجماتهموأضاف:

"تمكنت قوات الشرطة في خوست من التعرف الى هذه المجموعة المكوّنة من سبعة أشخاص وقتلهم جميعا قبل وصولهم إلى أهدافهم، وهذا يظهر مدى التقدّم في كفاءة قوات الشرطة الأفغانية وقدراتها المتنامية".

يشار إلى أن الهجمات التي يشنها مسلحو طالبان ازدادت في الآونة الأخيرة مما أدى إلى مقتل عشرات المدنيين بالإضافة إلى 66 من قوات التحالف والقوات الأميركية التي تدير عمليات واسعة في الأقاليم الأفغانية الجنوبية بما فيها إقليم هلمند معقل طالبان.

وفي تصريحات صحفية في كابول أعرب المبعوث الأميركي الخاص لباكستان وأفغانستان ريتشارد هولبروك عن أمله ألا تمنع عمليات طالبان من المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وأضاف:

"ما الذي تريد الشعب الأفغاني أن يفعل؟ هل يتخلى عن المشاركة في الانتخابات بسبب بعض هذه التهديدات من أقلية صغيرة من طالبان؟ مستحيل. والحل بالتالي هو أن تجرى الانتخابات كأفضل ما يكون في هذه الظروف، بالطبع لن تتم الانتخابات بمنتهى الدقة من دون حوادث".

وقال هولبروك أيضا إن لدى الولايات المتحدة وقوات التحالف إستراتيجية ً لمساعدة السلطات الأفغانية لضمان إجراء الانتخابات الرئاسية بسلام وأمان. وأكد أن أميركا لا تدعم أو تعارض أيا من المرشحين، وإنما تدعم إجراء انتخابات ديموقراطية.
XS
SM
MD
LG