Accessibility links

logo-print

طائرات باكستانية تقصف مواقع للمسلحين وتقتل 13 منهم وتدمر مخابئهم في شمال غرب البلاد


قصفت طائرات عسكرية باكستانية مواقع للمسلحين ما أدى إلى مقتل 13 مسلحا على الأقل وتدمير مخابئهم في المناطق الشمالية الغربية من باكستان، حسب ما أعلن مسؤولون امنيون الأحد.

ووقع القصف في ليل السبت الأحد في بلدة لور دير التي تشن فيها القوات الحكومية عمليات تفتيش وتطهير للمتمردين.

وصرح مسؤول امني لوكالة الصحافة الفرنسية أن 13 مسلحا على الأقل قتلوا ودمر 15 من مخابئهم في القصف الذي شنته طائرات مقاتلة في لور دير.

وأكد مسؤول حكومي محلي القصف وعدد القتلى من المتمردين وقال إن العدد يمكن أن يرتفع بعد أن كشفت معلومات استخباراتية وجود نحو 140 مسلحا في تلك المنطقة.

وشن الجيش الباكستاني هجوما لطرد ميليشيا طالبان من ثلاث مناطق هي لور دير وبونر وسوات في أواخر ابريل/نيسان ومطلع مايو/أيار بعد أن انتهك المتمردون اتفاق سلام واندفعوا نحو العاصمة إسلام آباد.

وتحظى تلك العمليات بدعم الولايات المتحدة وتلقى تأييدا واسعا بين الباكستانيين الذين أنهكتهم الهجمات المرتبطة بطالبان والتي أدت إلى مقتل نحو 2000 شخص في البلد النووي منذ يوليو/تموز2007 .

الجيش يواصل عملياته

من ناحية أخرى واصل الجيش عمليات التفتيش والتطهير في سوات ودير وبونر لتعقب المسلحين.

وجاء في بيان للجيش أن "قائدا محليا من طالبان قتل واعتقل تسعة إرهابيين آخرين في سوات خلال الساعات الـ24 الماضية."

وكان رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني قد أعلن في وقت سابق من هذا الشهر أن الجيش "قضى" على المتطرفين. وأظهرت إحصاءات الحكومة أن 385 ألفا من بين 1.9 مليون مدني شردهم القتال عادوا إلى منازلهم.

إلا أن المنطقة لا تزال تشهد بعض الاشتباكات مما يثير مخاوف من احتمال عودة مسلحي طالبان الذين فروا إلى الجبال.

XS
SM
MD
LG