Accessibility links

1 عاجل
  • 122 دولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة تصوت لصالح القرار الكندي لوقف إطلاق النار في سورية

مقتل ثمانية اشخاص في هجومين ببغداد والعنف يعود الى الانبار بعد هدوء نسبي


قتل ثلاثة أشخاص وأصيب خمسة آخرون بجروح في هجوم مسلح استهدف ظهر الأحد شركة صرافة وتحويل أموال في وسط بغداد، وفقا لمصادر أمنية وطبية عراقية.

وقال مصدر في الشرطة إن "أربعة من الموظفين قتلوا وأصيب خمسة آخرون بجروح في هجوم بواسطة أسلحة كاتمة للصوت استهدف مقر شركة النبال في شارع الصناعة، وسط بغداد."

قالت الشرطة العراقية إن مسلحين فتحوا النار على نقطة تفتيش تابعة لها في أبو غريب على المشارف الغربية لبغداد مما أسفر عن مقتل ثلاثة من الشرطة ومدني.

هجوم في الفلوجة

وكان مصدر بوزارة الداخلية العراقية قد قال إن سيارة ملغومة انفجرت السبت في مدينة الفلوجة بغرب العراق فقتلت خمسة أشخاص وأصابت 21 آخرين .

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الإفصاح عن هويته أن المركبة انفجرت بالقرب من مكاتب الحزب الإسلامي العراقي وهو حزب عربي سني له نفوذ في المدينة الواقعة في محافظة الانبار.

وفي وقت سابق قالت الشرطة المحلية إن انفجارين قد وقعا وان شخصين قتلا وأصيب 25 آخرون.

وأضافت الشرطة أن الانفجار الأول وقع في شاحنة ملغومة وتبعه انفجار ثان في سيارة متوقفة على طريق بين مكاتب الحزب ومستشفى محلي.

وأغلقت الطرق المؤدية إلى المدينة بعد الهجوم وفرض حظر على سير المركبات.

العنف في الانبار

وعاد العنف الى محافظة الانبار الغربية، بعد ان سادها هدوء نسبي منذ أن انقلب قادة العشائر السنية هناك على الجماعات الإسلامية السنية كالقاعدة، بعد أن تصاعدت الهجمات التي نفذها متشددون في الأسابيع الأخيرة.

وأعلن مسؤولون عراقيون الثلاثاء حظرا على سير المركبات في محافظة الانبار بعد انفجارين أسفرا عن مقتل ثلاثة أشخاص في الرمادي عاصمة المحافظة. وقبلها بيوم أسفر انفجار عن مقتل شرطيين في المدينة.

والحزب الإسلامي العراقي هو الحزب السياسي الرئيسي في البرلمان الذي يمثل العرب السنة الذين كانوا يهيمنون على البلاد في السابق.
XS
SM
MD
LG