Accessibility links

logo-print

جورج ميتشل يصل الى مصر في اطار جولته الحالية التي زار خلالها حتى الان سوريا واسرائيل


وصل المبعوث الاميركي الخاص للشرق الاوسط جورج ميتشل مساء الاحد إلى القاهرة، حيث سيجري محادثات صباح الاثنين مع الرئيس المصري حسني مبارك في إطار جولته الدبلوماسية في المنطقة وسينتقل ميتشل بعد ذلك الى رام الله بالضفة الغربية. وسيلتقي هناك برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس .

وكان ميتشل أعلن في تل ابيب إثر لقائه وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك في وقت سابق من الاحد أن الولايات المتحدة مصممة على التوصل إلى "سلام شامل في الشرق الاوسط، وهذا يعني سلاما بين اسرائيل وفلسطين، بين إسرائيل وسوريا وبين إسرائيل ولبنان، بالإضافة إلى علاقات طبيعية مع جميع دول المنطقة".

ووصف ميتشل خلافات بلاده مع إسرائيل بأنها مناقشات تجري "بين الأصدقاء، لا نزاعات بين خصوم" ولم يحدد ميتشل المسائل التي جرى بحثها بينه وبين وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك.

باراك: إسرائيل حريصة على السلام

وقد أكد باراك حرص إسرائيل على السلام، قائلا: "بوسعي أن أؤكد لكم أننا هنا على استعداد لاتخاذ ما يمكننا اتخاذه من إجراءات معقولة للتوصل إلى اتفاق إقليمي، ولا شك أننا نضع في اعتبارنا مصلحتنا الحيوية، لكننا ندرك احتياجات الشركاء الآخرين على حد سواء. ونحن في حاجة إلى الدور الريادي للولايات المتحدة فضلا عن حكمتكم وتجربتكم لتحقيق هذا الهدف."

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد صادقت الأحد على تخصيص مبلغ 25 مليون شيكل لأعمال البناء في مستوطنات الضفة الغربية وتطويرها، رغم مطالبة المجتمع الدولي لا سيما الولايات المتحدة إسرائيل بوقف بناء المستوطنات في الضفة الغربية.

القرار لا يعني بناء مستوطنات

غير أن موردخاي كيدار أستاذ العلوم السياسية في جامعة بار إيلان يشير إلى أن قرار الحكومة لا يعني اعتزامها بناء مستوطنات جديدة.

ويضيف لـ"راديو سوا":
XS
SM
MD
LG