Accessibility links

logo-print

مناشدة إلى وزارة الشباب والرياضة لتبني منتخب شباب العراق بكرة القدم


انتقد مدرب منتخب شباب العراق بكرة القدم حسن أحمد تحضيرات فريقه قبل شهرين من انطلاق تصفيات آسيا التي يتنافس فيها العراق مع منتخبات السعودية والكويت وعمان والهند وأفغانستان للحصول على إحدى البطاقتين المؤهلتين للنهائيات عن هذه المجموعة.

وألقى أحمد باللائمة على اتحاد اللعبة لعدم جديته في توفير متطلبات الإعداد للبطولة بسبب تفرغه للانتخابات التي من المقرر أن تجري في العشرين من الشهر المقبل، وقال في حديث خص به "راديو سوا" :

"انتخابات الاتحادات أثرت علينا والأمر توضح عندما طلبنا من الأستاذ ناجح حمود توفير بعض المتطلبات المهمة لإعداد الفريق منها قاعة للحديد ومسبح وواسطة نقل ووجبات طعام وحتى الان لم يتحقق أي شيء من ذلك".

وناشد وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية العراقية تبني المنتخب خلال المرحلة المقبلة لتجاوز ما يمكن أن تواجهه من معوقات محتملة :

" أتمنى على وزارة الشباب والرياضة أو اللجنة الاولمبية أن تتبنى هذا الفريق في الشهرين المقبلين وهي ليست خسارة لأن هذا الفريق هو فريق للمستقبل، والمرحلة المقبلة ستكون مفرق طرق بين النجاح والفشل".

تجدر الإشارة إلى أن المنهاج الذي قدمه الملاك التدريبي لمنتخب الشباب تضمن أقامة أربعة معسكرات تدريبية وأكثر من 80 مباراة تجريبية فيما لم يتوفر للمنتخب حتى الآن سوى معسكر تدريبي أولي في اربيل وأربع مباريات تجريبية أمام فرق محلية من الدرجتين الأولى والثانية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG