Accessibility links

logo-print

رفض برلماني للتدخل الإقليمي في ملف المصالحة الوطنية


رفض أعضاء في مجلس النواب التدخل الإقليمي في ملف تحقيق المصالحة الوطنية بين الأطراف العراقية، مشددين على الدور الحكومي في تفعيل هذا الملف.

فقد قال رئيس الكتلة العربية المستقلة النيابية عبد مطلك الجبوري: " ننصح الحكومة بإجراء لقاءات مباشرة مع القوى خارج العملية السياسية باستثناء المتورطين بارتكاب جرائم ، والمطلوبين بقضايا جنائية، وأي اتفاق خارج الحكومة سيعقد المسألة داخل البلد".

ورفض النائب عن التحالف الكردستاني سيروان الزهاوي إجراء حوار مع شخصيات متورطة بارتكاب جرائم بحق الشعب العراقي ، على حد قوله: "المصالحة شأن حكومي، وبالإمكان إجراء حوار مع الشخصيات غير المتورطة بدماء العراقيين، و لا يمكن التفاوض مع المجرمين، لأن دماء العراقيين غير خاضعة للتساوم".

وأكد النائب عن نور الدين الحيالي حاجة العراق لتحقيق المصالحة الوطنية ، بعيدا عن التدخلات الخارجية ، على حد تعبيره: " لا يمكن تحقيق استقرار العراق من دون إيجاد قاعدة واسعة لمصالحة سياسية واجتماعية ووطنية ، واعتقد بان العراقيين قادرون على حل مشاكلهم بدون الاعتماد على جهات خارجية".

إلى ذلك طالبت قوى عراقية ممثلة في مجلس النواب بتطبيق وثيقة الإصلاح السياسي، نظرا لما تضمنته من بنود، تسهم في تحقيق المصالحة الوطنية.
XS
SM
MD
LG