Accessibility links

logo-print

سفير سوريا لدى واشنطن يقول إن الولايات المتحدة أوقفت بعض بنود عقوباتها على بلاده


قال الدكتور عماد مصطفى سفير سوريا لدى واشنطن إنه تم إبلاغ السفارة السورية بشكل رسمي بإزالة الحظر الأميركي المفروض على كل ما يختص بسلامة الطيران المدني وقطع الغيار للطائرات المدنية وكذلك إزالة الحظر المفروض على تصدير كل معدات وتقانات منظومات الاتصالات والمعلومات إلى سوريا .

وأضاف السفير مصطفى في حديث للتلفزيون السوري ليلة الأحد نقلته وكالة الأنباء السورية أن الرئيس باراك أوباما أوقف تنفيذ بعض بنود العقوبات الأميركية على سورياوهناك توجهات بوجود المزيد من توقيف هذه البنود بصورة تصاعدية مشيراً في الوقت نفسه إلى أن إزالة قانون العقوبات تعتبر قضية شائكة ومعقدة لأنها تتطلب تشريعاً في الكونغرس الأميركي .

وقال مصطفى "إننا نركز مع إدارة الرئيس أوباما على أن يستخدم سلطاته التنفيذية لتجميد تنفيذ البنود المهمة في قانون العقوبات موضحاً أن هناك بنودا تقوم إدارة أوباما بدراسة وقف تنفيذها، واخبرونا أنهم يعملون بالتدريج على تجميد بنود العقوبات بندا تلو الآخر حتى يتم إفراغ القانون من مضمونه."

وأضاف مصطفى إن الإدارة الأميركية الحالية تدرك تماماً أن تحسين العلاقات الثنائية مع سوريا سيصب إيجاباً في قناة العملية السلمية مشيراً إلى أن الرئيس أوباما طلب من السيناتور جورج ميتشل المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط الاهتمام بشكل شخصي وخاص بمسألة العلاقات الثنائية السورية الأميركية.
XS
SM
MD
LG