Accessibility links

غيتس يأمل ردا إيرانيا في الخريف القادم وباراك لا يستبعد أي خيار


عبر وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس اليوم الاثنين عن أمله في أن تقدم إيران بحلول أواخر شهر سبتمبر/أيلول القادم ردا على مقترحات بلاده الرامية إلى عقد حوار مباشر مع طهران لحثها على التخلي عن برنامجها النووي.

وقال غيتس في مؤتمر صحافي عقده عقب لقائه بنظيره الإسرائيلي ايهود باراك في القدس إن الولايات المتحدة عرضت التحاور مع إيران حول برنامجها النووي محل النزاع وتأمل في الحصول على رد مع انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في شهر سبتمبر/أيلول القادم.

ومن ناحيته قال باراك إن "إسرائيل لن تستبعد أي خيار من على الطاولة في ما يتعلق بالتعامل مع البرنامج النووي الإيراني".

وكان غيتس قد وصل في وقت سابق من اليوم الاثنين إلى إسرائيل في زيارة تستغرق يوما واحدا يلتقي خلالها برئيس الحكومة بنيامين نتانياهو.

ويتوجه غيتس لاحقا إلى الأردن ليبحث مع المسؤولين هناك جهود السلام في المنطقة والأزمة النووية الإيرانية والوضع في العراق إضافة إلى عدد من القضايا المشتركة.

يذكر أن العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل تمر بمرحلة من التوتر لم تشهدها منذ سنوات بسبب رفض تل أبيب الاستجابة لمطالب واشنطن بوقف بناء المستوطنات في الضفة الغربية.

XS
SM
MD
LG