Accessibility links

جورج ميتشل يدعو العرب لاتخاذ خطوات تجاه إسرائيل ويقول إن التطبيع الكامل سيتحقق لاحقا


أجرى المبعوث الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل محادثات في القاهرة الاثنين مع الرئيس حسني مبارك في إطار الجهود المكثفة التي تبذلها الولايات المتحدة حاليا لتحقيق سلام شامل في الشرق الأوسط.

وقال خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى:"نعتقد أن التوصل إلى سلام كامل وشامل يمثل أفضل وسيلة تساعد جميع سكان المنطقة في تحقيق الأمن والسلام والرفاهية التي يستحقها جميع المواطنين".

خطوات نحو التطبيع

وأعرب ميتشل عن أمله في تطبيع العلاقات بين إسرائيل وجميع الدول العربية:"سنجتمع أيضا مع قادة عدد من الدول العربية في المنطقة لتشجيعهم على اتخاذ خطوات مخلصة نحو التطبيع. ونحن لا نطلب من أية دولة تحقيق التطبيع الكامل في هذه المرحلة لأننا ندرك أن ذلك سيتحقق في مرحلة لاحقة من هذه العملية".

"غضب وإحباط"

من جانبه أشاد أمين عام الجامعة العربية بالجهود التي تبذلها إدارة الرئيس أوباما لتحقيق السلام في المنطقة:

"لا بد أن أقول أولا إننا راضون عن الخطوات والسياسات والجهود التي تبذلها إدارة الرئيس أوباما، غير أننا لسنا راضين على الإطلاق، بل ونشعر بالإحباط والغضب، بسبب الموقف الإسرائيلي والتصعيد المتعلق بمسألة المستوطنات. ولكن رغم ذلك نجد أن إدارة الرئيس أوباما تبذل قصارى جهدها في ظل الظروف الراهنة. وقد أصغيت بانتباه إلى العرض الذي قدَّمه السناتور ميتشل، وأعتقد أنه يسير في الاتجاه الصحيح، ولكني أود أشير إلى أن الإسرائيليين يفعلون عكس ذلك تماما".

هذا ومن المقرر أن يتوجه ميتشل إلى إسرائيل لإجراء مباحثات مع الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز ورئيس الحكومة بنيامين نتايناهو قبل أن يتوجه إلى البحرين التي دعا ولي عهدها الأسبوع الماضي القادة العرب إلى التوجه إلى الإسرائيليين من خلال وسائل الإعلام الإسرائيلية لتسهيل جهود السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

XS
SM
MD
LG