Accessibility links

البيت الأبيض ينأى بنفسه عن تصريحات لبايدن لها علاقة بموسكو


نأى البيت الأبيض بنفسه الاثنين عن التصريحات الأخيرةالتي أدلى بها نائب الرئيس جو بايدن التي أغضبت روسيا وذلك خشية تعقيد الجهود التي يبذلها الرئيس باراك أوباما من أجل تحسين العلاقات بين واشنطن وموسكو.
وقال المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس إن الرئيس ونائب الرئيس متفقان على القول إنه من مصلحتنا القومية تحسين علاقاتنا مع روسيا كما أنه من مصلحة روسيا القومية السعي لتحسين علاقاتها مع بلدنا حول عدد من القضايا المهمة للطرفين.
وأضاف "أعتقد أنه بامكاننا القول دون خوف من الوقوع في الخطأ أن الرئيس أثار عددا من هذه المسائل خلال رحلته الأخيرة إلى موسكو وأن نائب الرئيس يدعم هذه السياسات" في اشارة إلى زيارة أوباما إلى روسيا مطلع يوليو/تموز.

وفي مقابلة نشرتها صحيفة "الوول ستريت جورنال" نهاية الاسبوع الماضي، وصف بايدن روسيا بانها بلد اضعفته مشاكله الاقتصادية وأن نزعة الضعف الحالية في الاقتصاد الروسي ناجمة جزئيا عن موقف موسكو المتسامح مع بقية العالم وأن روسيا ستضطر إلى تسويات مع الغرب حول عدد من الملفات.
XS
SM
MD
LG