Accessibility links

logo-print

انفجار قنبلة في آليتين في ولاية هلمند بجنوب أفغانستان تسفر عن مقتل ثمانية من حراس الأمن


أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية أن ثمانية من حراس الأمن الأفغان قتلوا الثلاثاء عند انفجار قنبلة في آليتين في ولاية هلمند الجنوبية المضطربة.

وجاء في بيان الوزارة أن القنبلة أصابت آليتين تابعتين لشركة أمنية خاصة وأصابت أربعة بجراح علاوة على القتلى الثمانية.

ويأتي التفجير الذي تم عن بعد في منطقة غيرشيك مع تصاعد الهجمات المسلحة قبل أسابيع من الانتخابات الرئاسية والمحلية في أفغانستان.

وجاء الهجوم بعد أن أعلنت بريطانيا انتهاء العمليات الهجومية ضد طالبان في هلمند حيث تركز الحملة على منطقة بين عاصمة الولاية لاشكار قار وعاصمتها التجارية غيرشك.

وأشاد رئيس الوزراء البريطاني بالجهود "البطولية" التي تقوم بها القوات البريطانية وتامين الأرض لنحو 100 ألف شخص في أفغانستان حيث قتل 20 جنديا بريطانيا حتى هذا الوقت من الشهر الحالي.

هجوم بقنبلة

وقتل عامل بناء مدني كما أصيب اثنان في انفجار قنبلة في ولاية بكتيكا الشرقية الاثنين، حسب ما أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية.

والعبوات الناسفة المصنّعة محليا هي الأسلحة المفضلة لدى المسلحين وتسببت في وقوع اكبر عدد من الضحايا بين الجنود الأجانب البالغ عددهم نحو 90 ألف جندي معظمهم من الولايات المتحدة وبريطانيا، الذين ينتشرون في أفغانستان للقضاء على مسلحي طالبان.

وقد تسببت الهجمات المتصاعدة لمتمردي طالبان على أهداف أمنية وحكومية في إثارة مخاوف قبل الانتخابات ولكن مسؤولين حكوميين أعلنوا الاثنين أنهم توصلوا إلى هدنة نادرة مع متمردين في ولاية بادغيس في شمال غرب أفغانستان.
XS
SM
MD
LG