Accessibility links

logo-print

مسلحون يسرقون 3.8 ملايين دولار من مصرف عراقي ويقتلون ثمانية من أفراد الحرس


قالت مصادر أمنية عراقية إن عددا من المسلحين تمكنوا الثلاثاء من اقتحام مصرف في العاصمة بغداد وسرقة ما قيمته 3.8 ملايين دولار بعد أن قتلوا ثمانية من حراسه.

وأوضح مصدر رفض الكشف عن اسمه أن "مسلحين مجهولين اقتحموا فجر الثلاثاء فرعا تابعا لمصرف الرافدين، في الزوية الواقعة في حي الكرادة وقتلوا ثمانية من الحرس، وتمكنوا من فك أبواب الخزنة العملاقة بواسطة آلة قص وسرقة الأموال."

وعثرت الشرطة في الصباح على جثث الحراس في إحدى غرف القبو التابع للمصرف.

رواتب موظفي الداخلية

وقال احد موظفي المصرف إن "المبلغ المسروق لا يقل عن 4.5 مليار دينار عراقي،" مشيرا إلى أنهم دخلوا المصرف من غير تحطيم أو تكسير أبوابه.

وأضاف الموظف أن "المبالغ التي وصلت ظهر أمس الاثنين كرواتب لعناصر الشرطة والموظفين في وزارة الداخلية كانت قيمتها 5.6 مليار دينار لكن اللصوص تركوا في الخزنة مليارا ومئة مليون من الفئات الصغيرة."

عناصر "إرهابية"

واتهم مسؤول امني عناصر وصفها بالـ"الارهابية" بالوقوف وراء العملية بالقول إنها نفذت من قبل" عناصر إرهابية فقدت التمويل الخارجي لعملياتها فبدأت البحث عن مصادر تمويل داخلية ضمنها سرقة المصارف،" على حد تعبير.

الحراس اعدموا

وقال المصدر الأمني إن السلطات عثرت على الحراس الثمانية موثوقي الأيدي ومكممي الأفواه، مضيفا أنهم قتلوا بإطلاق النار على رؤؤسهم من الخلف "أي بطريقة الإعدام،" على حد قوله.

وقطعت قوات الأمن جميع الطرق المؤدية إلى المصرف، فيما وصل كبار قادة الجيش والشرطة بالإضافة إلى كوادر من التحقيقات الجنائية، والشؤون الداخلية.

ويشار إلى أن عملية السرقة هي بين الأكبر منذ سقوط النظام السابق العام 2003.
XS
SM
MD
LG