Accessibility links

logo-print

انسحاب بريطاني وشيك من العراق بعد فشل البرلمان العراقي في إقرار اتفاقية بهذا الشأن


أعلنت المملكة المتحدة الثلاثاء عزمها سحب جميع قواتها المتبقية في العراق إلى الكويت نهاية الشهر الجاري، وذلك بعد فشل البرلمان العراقي في إقرار اتفاقية تضمن وجودهم في جنوب البلاد لإغراض الحماية والتدريب.

وقال المتحدث باسم السفارة البريطانية في بغداد جواد سيد إن سحب القوات المتبقية إلى الكويت هو إجراء احترازي مؤقت حتى يتم حل القضية العالقة من قبل مجلس النواب العراقي، معربا عن أمله بالتوصل إلى تسوية تضمن عودة القوات المذكورة إلى الأراضي العراقية.

يشار إلى أن التخويل الدولي المتعلق ببقاء القوات البريطانية في العراق ينتهي في 31 يوليو/ تموز الجاري.

ومن شأن الاتفاقية، أن تسمح لما يصل إلى 100 من الجنود البريطانيين بالبقاء حول مدينة البصرة الجنوبية بغرض تدريب الكوادر العراقية وحماية الحقول والمنشآت النفطية من الهجمات وأعمال التخريب.

وتشير مصادر إلى أن الاتفاقية تلقى معارضة من أنصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر المناوئ للولايات المتحدة.

وكان البرلمان العراقي قد فشل خلال جلسة عقدها الاثنين الماضي في تمرير الاتفاقية المذكورة.

وأنهت لندن مهام قواتها القتالية في العراق في ابريل/نيسان الماضي بعد أن بلغ عدد أفراد قواتها المسلحة في البلاد 46 ألفا.
XS
SM
MD
LG