Accessibility links

أنقرة تدعو العراق عقب اجتماع اللجنة الثلاثية إلى طرد المتمردين الأكراد من أراضيه


طالبت تركيا الثلاثاء العراق ببذل مزيد من الجهد لمنع المتمردين الأكراد من الاختباء في أراضيه واستخدامها لشن هجمات دامية على السلطات التركية، وذلك عقب اجتماع تركي عراقي أميركي مشترك تناول بحث الخطوات الواجب اتخاذها للتعامل مع القضية.

وقال وزير الداخلية التركية بشير اتالاي عقب انتهاء الاجتماع الذي عقد في العاصمة أنقرة إن بلاده تتوقع تحقيق نتائج ملموسة على الأرض، موضحا أن الأطراف المجتمعة أظهرت تصميما على جعل التعاون في هذا المجال أكثر فاعلية بهدف وضع حد لأنشطة حزب العمال الكردستاني المناهض لحكومة أنقرة في العراق.

وعقد الاجتماع في إطار أعمال اللجنة الثلاثية التي تم استحداثها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لاتخاذ تدابير ضد حزب العمال الذي تعتبره تركيا والولايات المتحدة وقسم كبير من الأسرة الدولية منظمة إرهابية.

وعبر وزير الأمن الوطني العراقي شيروان الوائلي عن ثقته بقدرة السلطات العراقية على التعامل مع هذا الملف وتحقيق النتائج المرجوة من التعاون المشترك، مشيرا إلى ضرورة إبقاء قنوات الحوار مفتوحة بين جميع الأطراف.

ويأتي اجتماع الثلاثاء وسط جدل في أنقرة حول ضرورة وضع إستراتيجية أفضل لإنهاء النزاع الكردي واتخاذ تدابير لإقناع حزب العمال الكردستاني بإلقاء السلاح.

ويذكر أن العديد من متمردي حزب العمال الكردستاني يلجأون إلى الجبال في الشمال العراقي الذي يشنون انطلاقا منه هجمات ضد القوات التركية على الجانب الآخر من الحدود. وينفذ الطيران التركي منذ ديسمبر/كانون الأول 2007، وبفضل معلومات استخباراتية أميركية، بقصف مواقع حزب العمال في شمال العراق.

وتحاول الحكومة التركية بدورها وضع إجراءات تصب في مصلحة الأكراد لكسب تأييد المجموعة الكردية وضرب الدعم الشعبي لمتمردي حزب العمال الكردستاني، فيما تشير تقارير إعلامية إلى أن أنقرة قد تدرس احتمال العفو عن بعض ناشطي الحزب وبينهم قادة كبار.
XS
SM
MD
LG