Accessibility links

logo-print

مقتل 30 شخصا في مواجهات جديدة بين الجيش ومتطرفين في شمال نيجيريا


تواصلت المعارك بين قوات الجيش النيجيري ومتطرفين إسلاميين في ولاية يوبي شمال نيجيريا، حيث تدور مواجهات منذ ثلاثة أيام حول معقل لجماعة متطرفة أدت إلى مقتل أكثر من 200 شخص.

وأدى تجدد المعارك ليل الثلاثاء الأربعاء إلى مقتل 30 شخصا على الأقل في هوان مالكا المنطقة القريبة من بوتيسكوم ثاني أكبر مدينة في يوبي.

واندلعت الاشتباكات الجديدة بعد تأكيد الرئيس النيجيري عمر يار ادوا انه سيتم القضاء على هذه المجموعة ومعاقبتها. وقال ادوا إن العملية العسكرية الجارية ستهزم المتطرفين نهائيا مؤكدا أنه سيتم التعامل معهم بحزم وعلى الفور.

قصف منزل الزعيم الروحي

بدوره، قصف الجيش النيجيري الثلاثاء مسجدا بالإضافة إلى منزل يعود للزعيم الروحي للطائفة محمد يوسف، بهدف إنهاء تمرد الإسلاميين الذين يقولون إنهم يريدون قيادة تمرد مسلح وتخليص المجتمع من الكفر.

فيما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ضابط في الشرطة لم تحدد هويته قوله إن الجيش لم يتثبت بعد من مقتل الزعيم الروحي للطائفة أو تمكنه من الهرب.

ويعتقد أن معظم القتلى الذين سقطوا في ثلاثة أيام من المعارك في المدينة شمال نيجيريا، هم من أعضاء مجموعة إسلامية تعتنق أفكار حركة طالبان الأفغانية وتسعى لإقامة دولة إسلامية في شمال نيجيريا.
XS
SM
MD
LG