Accessibility links

أيرلندا تعلن الموافقة على استضافة اثنين من سجناء غوانتانامو على أراضيها


أعلنت أيرلندا اليوم الأربعاء موافقتها على استضافة اثنين من معتقلي سجن غوانتانامو على أراضيها. وقال وزير الخارجية الأيرلندي ديرموت أهيرن إن الشخصين اللذين ستقوم بلاده باستضافتهما ينتميان إلى مجموعة من 50 سجينا لا يشكلون تهديدا للأمن ولا يمكن إعادتهم إلى أوطانهم.

ورفض أهيرن الكشف عن هوية السجينين إلا أن مسؤوليين آخرين أكدوا أنهما من أوزبكستان وتم اعتقالهما في أفغانستان.

وقال إن الشخصين سيحصلان على إقامة دائمة في أيرلندا ولن تتم معاملتهما كلاجئين بل سيحصلان على حق العمل والحركة في البلاد.

وجاء إعلان الوزير الأيرلندي عن هذه الخطوة من بلاده عقب استقباله السفير الأميركي الجديد لدى أيرلندا دان روني بعد زيارة قام بها الأسبوع الماضي مسؤولون أيرلنديون إلى واشنطن وغوانتانامو.

وكان الرئيس باراك أوباما قد أعلن منذ ستة أشهر نيته إغلاق السجن العسكري في قاعدة غوانتانامو بعد ثماني سنوات على افتتاحه كما طلب آنذاك من الدول الأوروبية مساعدة واشنطن في العثور على مأوى لعدد من النزلاء الذين سيتم إطلاق سراحهم.

وقد عبرت دول أوروبية متعددة عن التزامها من حيث المبدأ باستضافة بعض المفرج عنهم إلا أن بعضها رهنت البدء باستقبال هؤلاء بقيام إدارة أوباما بالوفاء بوعدها بإغلاق السجن.
XS
SM
MD
LG