Accessibility links

تدريس نشيد "هتكفا" يثير اعتراض عرب إسرائيل


أثار قرار الزام تدريس النشيد الوطني الإسرائيلي أو "هتكفا" (الأمل) في المدارس العربية داخل إسرائيل اعتراض الأقلية العربية في الدولة العبرية.

وبرر وزير المعارف الإسرائيلي جدعون ساعر في بيان "إن النشيد الوطني الإسرائيلي يوسع المدارك والجوانب التاريخية والثقافة والموسيقية."

هذا وأكدت الناطقة باسم وزارة المعارف الإسرائيلية حاجيت كوهن لوكالة الصحافة الفرنسية أن "الوزارة أقرت التعليم الإلزامي للنشيد في المدارس العربية واليهودية لتعلم النشيد وتاريخه وسماعه ولكن إنشاده ليس إلزاميا."

إلا أن هالة اسبنيولي رئيسة لجنة المتابعة العربية لقضايا التعليم للعرب كشفت للوكالة أنها ستلتقي مع وزير المعارف، مشددة على أن عرب إسرائيل هم مبدئيا ضد أي محاولة لفرض هكتفا على المدارس العربية والطلاب العرب، مشيرة إلى أن النشيد الإسرائيلي لا يحمل أي ذكر للعرب.

ودعت اسبنيولي إسرائيل إلى احترام الخصوصية الثقافية والوطنية لـ25 بالمئة من الطلاب في الدولة واحترام حقهم في تربية تتلاءم وواقعهم كجزء من مواطني الدولة وكجزء من الشعب العربي الفلسطيني أيضا، على حد تعبيرها.

من جهته، قال عضو الكنيست عفو اغبارية عن الجبهة الديموقراطية للسلام والمساواة التي يرأسها محمد بركة وتشغل أربعة مقاعد في الكنيست إن الجبهة ستعمل ما في وسعها لعدم تمرير المشروع، مشيرا إلى إمكانية استجواب الوزير حول الموضوع.

أما مازن غنايم رئيس بلدية سخنين فقال "إن الفلسطينيين سيدرسون هذا النشيد عندما يعبر عن طموحات الشعبين."

ويشمل تدريس النشيد "مجموعة قيم هتكفا" التي تضم كتابا وقرصين مدمجين تضم 40 تسجيلا تاريخيا نادرا للنشيد الوطني الإسرائيلي.

XS
SM
MD
LG