Accessibility links

أنباء عن عزم قائد القوات الأميركية في أفغانستان مطالبة أوباما بإرسال قوات ومعدات إضافية


توقعت مصادر أميركية اليوم الأربعاء أن يطلب قائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال من الرئيس باراك أوباما إرسال المزيد من القوات والمعدات الأميركية إلى أفغانستان التي تشهد زيادة مطردة في الهجمات التي تستهدف القوات الأجنبية هناك.

ونسبت شبكة CNN الإخبارية الأميركية إلى مصدر عسكري قالت إنه قريب من الجنرال ماكريستال تأكيده أن الأخير يعتزم مطالبة أوباما بنشر المزيد من القوات والمعدات في أفغانستان والقيام بالمزيد من أنشطة التنصت والاستطلاع للتعامل مع المتفجرات والقنابل المزروعة على جوانب الطرقات.

وأضاف المصدر أن ماكريستال قد يتقدم بطلبه في الأسابيع القادمة بعد الانتهاء من مراجعة شاملة لعدد القوات اللازم توافرها للقيام بالمهام الضرورية في أفغانستان لتحديد ما إذا كان عدد القوات المنتشرة هناك يعد كافيا لتنفيذ الخطط العسكرية بمستوى مقبول من المخاطرة أم لا.

وأشار المصدر إلى أن هذه المراجعة قد تؤدي كذلك إلى قيام ماكريستال بمطالبة أوباما بقوات إضافية للقيام بمهام قتالية أو لتدريب القوات الأفغانية لتتم إضافتهم إلى أربعة آلاف جندي أميركي يعملون على تدريب القوات الأفغانية حاليا.

نقاش في الإدارة

وتوقع أن يتم تقديم هذه الطلبات إلى وزير الدفاع روبرت غيتس في إطار مجموعة من الخيارات يوضح كل منها مستوى المخاطرة المتوقعة تمهيدا لفتح نقاش بين كبار قيادات الإدارة حول إمكانية إرسال عدد كبير من القوات إلى أفغانستان.

وكان غيتس قد ألمح إلى إمكانية موافقته على إرسال المزيد من القوات إلى أفغانستان إذا اقتضت الضرورة، إلا أنه حذر في الوقت ذاته من إرسال عدد كبير للغاية من القوات لعدم التأثير سلبا على أفغانستان.

ومن المتوقع أن يتضمن تقرير ماكريستال الذي تولي القيادة في أفغانستان منتصف الشهر الماضي مقترحات مفصلة حول الإستراتيجية الواجب تبنيها لتحقيق النجاح في مكافحة التمرد في أفغانستان والتي من المتوقع أن تشمل المطالبة بزيادة عدد قوات الأمن الأفغانية وتركيز العمليات على المراكز الآهلة بالسكان في البلاد وتنفيذ المزيد من العمليات المشتركة مع القوات الأفغانية.
XS
SM
MD
LG