Accessibility links

logo-print

بوادر أزمة سياسية بين أحمدي نجاد والمحافظين في مجلس الشورى الإيراني


تصاعدت الانتقادات التي يتعرض لها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد منذ إعادة انتخابه لولاية رئاسية ثانية، حيث انتقلت الانتقادات من المعارضة إلى صفوف المحافظين في مجلس الشورى الإيراني، مما يشير إلى بوادر أزمة سياسية بين الجانبين.

وتركزت انتقادات المحافظين لأحمدي نجاد على تأخره في تطبيق الأمر الذي أصدره المرشد الأعلى باستبعاد نائب للرئيس مثير للجدل، إلى حد دفع إحدى صحف المحافظين إلى مطالبته بتقديم اعتذارات إلى الشعب.

وتعليقا على تلك الانتقادات قال المحلل السياسي الايراني مُصيب النُعيمي لـ"راديو سوا":
XS
SM
MD
LG