Accessibility links

دراسة تجد أن النساء الحوامل أكثر عرضة لإنفلونزا H1N1


كشفت دراسة أميركية نشرت اليوم الأربعاء احتمال تعرض النساء الحوامل اللواتي يصبن بإنفلونزا الخنازير لمضاعفات أكثر قد تتطلب نقلهن إلى المستشفى، مما يزيد بأربع مرات عن المعدل العام.

وأكدت الدراسة التي وزعتها المراكز الاتحادية لمراقبة الأمراض والوقاية منها ونشرت في المجلة الطبية Lancet أن معظم النساء الحوامل اللواتي أصبن بالفيروس خلال عام 2009 نقلن إلى المستشفى.

وتوفيت ست نساء حوامل بهذا المرض بين 15 ابريل/ نيسان الماضي تاريخ كشف وجود المرض في الولايات المتحدة، و16 يونيو/ حزيران.

وهن يشكلن 13 بالمئة من 45 أشخاص هم مجموع الذين توفوا حتى الآن جراء الإصابة بالفيروس. وأصيبت 34 امرأة حامل بالمرض أدخلت 11 منهن أي ثلثهن، إلى المستشفى. ومثلت الحوامل حتى الآن نسبة 0.62 بالمئة من مجموع الإصابات بانفلونزا الخنازير المؤكدة أو المحتملة.

وأكدت المراكز الاتحادية لمراقبة الأمراض والوقاية منها أن جميع هؤلاء الحوامل كن في صحة جيدة قبل الإصابة بالفيروس، وطوروا لاحقا التهابا رئويا ترافقه مشاكل في التنفس استدعت اتخاذ إجراءات آلية لتسهيل التنفس.

وأضافت المراكز أن جميع النساء الحوامل اللواتي توفين لم يأتين في الوقت المناسب لتناول المضادات الفيروسية اللازمة، داعية النساء الحوامل اللواتي يشتبهن بإصابتهن بإنفلونزا الخنازير بأن يخضعن فورا لعلاج مضاد للفيروس.

وليس من الواضح بعد تأثير إصابة الحامل بالفيروس على جنينها. وذكرت الدراسة أن معظم النساء اللواتي شملتهن الدراسة ما يزلن حوامل، ولا يعرف الكثير عن آثار فيروس H1N1 على الجنين بعد.

XS
SM
MD
LG