Accessibility links

logo-print

واشنطن بوست : الكونغرس استجاب لضغوط من شركات السلاح في مشروع الموازنة العسكرية


توقعت تقارير صحافية أميركية اليوم الخميس أن يقوم مجلس النواب بإقرار نفقات غير ضرورة في مشروع الموازنة العسكرية للعام المقبل تتضمن تمويل شراء العشرات من السفن والطائرات والمروحيات والمركبات المدرعة الجديدة تبلغ قيمتها 6.9 مليار دولار وذلك رغم اعتراض البيت الأبيض ووزارة الدفاع.

وقالت صحيفة واشنطن بوست إن المجلس الخاضع لسيطرة الديموقراطيين قام بإدراج العديد من هذه البنود بناء على ضغوط من شركات السلاح وجماعات الضغط وممولي الحملات الانتخابية وذلك على الرغم من رفض وزارة الدفاع لهذه البنود وتعهد وزيرها روبرت غيتس بالقضاء على نفوذ شركات السلاح في الكونغرس.

وأضافت أن المشروع الذي يعتزم مجلس النواب التصويت عليه اليوم الخميس أو غدا الجمعة قد يواجه باعتراض رئاسي ورفض لإقرار الموازنة العسكرية لعام 2010 البالغ إجماليها 636 مليار دولار.

وأشارت إلى أن من بين البنود التي يصر مجلس النواب على تنفيذها في مشروع الموازنة المقبلة رغم اعتراض البنتاغون شراء طائرات نقل إضافية من طراز C-17 ومقاتلات F-18 وأربع طائرات عسكرية أخرى يستخدمها قيادات الكونغرس والبنتاغون فضلا عن الإبقاء على برنامج لتصنيع صواريخ اعتراضية وأخر لتصنيع مروحية رئاسية جديدة من طراز VH-71.

وذكرت الصحيفة أن البيت الأبيض بعث أمس الأول الثلاثاء برسالة إلى مجلس النواب طالب فيها المشرعين بتقليص النفقات على بنود تتضمن تكرارا لبرامج قائمة بالفعل أو أخرى انتهت جدواها. وقالت إن نحو 2.75 مليار دولار من المخصصات الإضافية التي يعترض عليها البنتاغون والبيت الأبيض تم إقرارها بالإجماع في جلسة استغرقت 18 دقيقة يوم الاثنين الماضي في لجنة المخصصات بمجلس النواب.

وأضافت أن نصف هذا المبلغ تقريبا تم إقراره استجابة لمطالب من شركات خاصة من بينها 95 شركة أو لجنة سياسية قدمت تبرعات بقيمة 789 ألفا و190 دولارا على مدار العامين والنصف الماضيين إلى أعضاء اللجنة الفرعية للمخصصات الدفاعية.

وكانت إدارة أوباما قد حققت نصرا كبيرا في الكونغرس عند قيام مجلس الشيوخ في الحادي والعشرين من الشهر الحالي بالتصويت لإنهاء برنامج تصنيع المقاتلات العسكرية F-22 إلا أن الإجراء الوشيك من جانب مجلس النواب يظهر استمرار الشد والجذب بين الإدارة والمجلس حول العديد من أولويات الإنفاق العسكري لإدارة أوباما.
XS
SM
MD
LG