Accessibility links

logo-print

داوود أوغلو: ثبات الوضع في لبنان ينعكس على استقرار منطقة الشرق الأوسط


أكد وزير الخارجية التركية أحمد داوود أوغلو لدى وصوله إلى بيروت اليوم الخميس في زيارة رسمية تستغرق 48 ساعة، أن الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط مرتبط بالاستقرار في لبنان.

وأضاف داوود أوغلو الذي يزور لبنان للمرة الأولى منذ تسلمه مهامه أن استقرار وثبات الوضع في لبنان سينعكس دون أدنى شك على استقرار منطقة الشرق الأوسط.

وأعرب داوود أوغلو عن ارتياح بلاده للتطورات الايجابية التي حدثت ولا تزال في لبنان، منوها بشكل خاص بالانتخابات النيابية التي جرت في السابع من يونيو/حزيران الماضي وبمسار تشكيل الحكومة الجديدة.

وردا على سؤال حول تطور عملية السلام في المنطقة والدور التركي فيها، قال داوود أوغلو إن تركيا ساعدت كما هو معروف في المفاوضات غير المباشرة بين سوريا وإسرائيل، وهي ساهمت في إجراء خمس جولات من هذه المحادثات بين البلدين، "ولكن للأسف فإن الأحداث التي حصلت في غزة قد علقت تلك المحادثات."

وأكد داوود أوغلو أن تركيا لا تزال تشدد على ضرورة استئناف المفاوضات في الوقت الصحيح والملائم وعندما تكون كل الأطراف السياسية جاهزة في المنطقة.

وقد التقى داوود أوغلو اليوم الخميس رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، معربا على أثره عن استعداد تركيا للمشاركة والتعاون مع جميع الأفرقاء في لبنان.

كذلك التقى داوود أوغلو برئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، حيث أعرب عن سروره للشفافية التي تمت بها العملية الانتخابية، مبديا أمله في أن تتكلل عملية تشكيل الحكومة الجديدة في لبنان بالنجاح.

وتشمل لقاءات داوود أوغلو الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس حكومة تصريف الأعمال فؤاد السنيورة إضافة إلى أطراف سياسية أخرى.

هذا ويتوجه داوود أوغلو غدا الجمعة إلى جنوب لبنان ليتفقد قوة بلاده العاملة ضمن القوات الدولية (اليونيفيل).
XS
SM
MD
LG