Accessibility links

مجلس الأمن يقرر الإبقاء على القوات الدولية في دارفور لعام إضافي


صوت مجلس الأمن الدولي اليوم الخميس بالإجماع للإبقاء على القوات الدولية المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي العاملة في إقليم دارفور السوداني لفترة عام آخر، وذلك لضمان حماية المدنيين في الإقليم الذي شهد أعمال عنف أدت إلى مقتل وتشريد مئات الآلاف من سكانه بحسب إحصاءات دولية.

ووافق المجلس على مشروع قرار تقدمت به بريطانيا ينص على تمديد ولاية القوات الدولية المعروفة باسم UNAMID لاثني عشر شهرا تنتهي في 31 يوليو/تموز عام 2010.

ودعا القرار القوات الدولية إلى استخدام كامل قدراتها لحماية المدنيين في دارفور وضمان أمن المساعدات الإنسانية والتأكد من وصولها بسرعة.

يذكر أن إقليم دارفور غني بالمواد الخام وعلى رأسها البترول وتبلغ مساحته نحو نصف مليون كيلومتر مربع ويشهد منذ عام 2003 نزاعا مسلحا على خلفيات عرقية وقبلية أسفر عن مقتل 300 آلف شخص بحسب تقديرات الأمم المتحدة إلا أن الحكومة السودانية تشكك في هذه الحصيلة وتقول إن الصراع أدى على مقتل 10 آلاف شخص.
XS
SM
MD
LG