Accessibility links

سكان مخيم تازة في كركوك يشكون من انتشار الأمراض الجلدية


ناشدت لجنة إدارة المخيم في منطقة تازة خورماتو جنوبي كركوك وزارة الصحة والجهات المختصة بضرورة التدخل لمعالجة حالات الإصابة بأمراض جلدية لدى سكان المخيم.

ويضم المخيم سكان مدينة تازة التي تعرضت إلى هجوم بشاحنة مفخخة في الـ 20 من الشهر الماضي، وأدى إلى مقتل وإصابة ما يقرب من 250 شخصا غالبيتهم من الأطفال والنساء.

وقال استبرق يازار أوغلو عضو لجنة إدارة المخيم في حديث لمراسلة "راديو سوا": "بعد الانفجار الذي ضرب منطقة تازة، تعرضت العوائل القريبة من موقع الانفجار إلى ظهور حالات مرضية جلدية كالحساسية وظهور بقع حمراء، الأمر الذي يثير القلق في المنطقة"، مطالبا "وزارة الصحة بضرورة التدخل لإسعاف تلك الحالات ومعالجتها ووقاية بقية العوائل من الإصابة بهذه الأمراض".

وأعرب أوغلو عن القلق من تفاقم حالات الإصابة بتلك الأمراض رغم أن بعض المصابين تماثلوا للشفاء بعد تلقي العلاج.

وقد أحيا أهالي منطقة تازة خورماتو ذات الغالبية التركمانية الشيعية الخميس ذكرى أربعينية ضحايا التفجير، حيث نصبت سرادق العزاء وسط الناحية وجرت مراسيم خاصة بهذا الصدد حضرها مسؤولون محليون وقادة أمنيون، فضلا عن عدد من أعضاء مجلس النواب ورجال دين.

دينا أسعد، مراسلة "راديو سوا" في كركوك ومزيد من التفاصيل:
XS
SM
MD
LG