Accessibility links

logo-print

منظمة غير حكومية تندد بإعدام زعيم إسلامي من دون محاكمة في نيجيريا


نددت منظمة نيجيرية للدفاع عن حقوق الإنسان الجمعة بـ"الإعدام من دون محاكمة" للزعيم الإسلامي المتطرف محمد يوسف بعيد توقيفه إثر معارك بين متطرفين وقوات الأمن.

وصرح رئيس رابطة حقوق الإنسان النيجيرية شاماكي غاد بيتر لوكالة الصحافة الفرنسية "ما كان الداعي لقتل شخص فور توقيفه؟ كان من الحري استجوابه لتفادي تكرار ما قد شهدناه".

وتابع "كل المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان تندد بكل أشكال التصفية من دون محاكمة".

وقتل 600 شخص على الأقل خلال مواجهات استمرت من الأحد إلى الخميس بين إسلاميين متطرفين من مجموعة "بوكو حرام" التي يتزعمها محمد يوسف وقوات الأمن في أربع ولايات في شمال نيجيريا.

وأشارت الشرطة إلى أن محمد يوسف قتل بينما كان يحاول الهرب بعيد اعتقاله من قبل الجيش في مايدوغوري شمال شرق نيجيريا حيث أوقعت المعارك المئات من القتلى بين صفوف المتمردين.

ونددت رابطة حقوق الإنسان بلجوء الحكومة إلى العنف لقمع الإسلاميين، مشيرة إلى احتمال سقوط قتلى بين المدنيين عن طريق الخطأ.
XS
SM
MD
LG