Accessibility links

بيونغ يانغ تتهم واشنطن وصول بالتجسس وتواصل لهجتها التصعيدية ضد الولايات المتحدة


اتهمت كوريا الشمالية اليوم الجمعة الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بالقيام بأنشطة تجسسية وتنفيذ أكثر من 180 طلعة جوية لأغراض التجسس خلال شهر يوليو/تموز الحالي.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية عن مصدر عسكري قوله إن طائرات أميركية نفذت أكثر من 120 طلعة جوية تجسسية بينما نفذت طائرات من كوريا الجنوبية أكثر من 60 طلعة جوية.

وتأتي هذه التصريحات بعد أن كانت الولايات المتحدة قد أعلنت مطلع الشهر الماضي عزمها نشر طائرات بدون طيار في شبه الجزيرة الكورية للقيام بأنشطة "مراقبة دقيقة لكوريا الشمالية".

وواصل المسؤولون في الدولة الشيوعية تصعيد لهجتهم ضد الولايات المتحدة حيث وصف المصدر القوات الأميركية بأنها قوات معادية.

وكانت وزارة الخارجية في كوريا الشمالية قد شنت هجوما غير مسبوق الأسبوع الماضي على وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون وصفتها خلاله بأنها "فتاة في مرحلة الدراسة" وذلك ردا على وصف كلينتون لكوريا الشمالية بأنها تتصرف كطفل عنيد.

يذكر أن كوريا الشمالية قد أجرت اختبارا صاروخيا في شهر أبريل/نيسان الماضي أعقبته بتنفيذ تجربة نووية لها في 25 مايو/أيار أثارت حنق الولايات المتحدة والمجتمع الدولي وأدت على قيام مجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات على بيونغ يانغ التي ردت بالمزيد من التجارب على صواريخ قصيرة المدى وهددت بشن حرب على جارتها الجنوبية وذلك بعد إلغائها هدنة دامت أكثر من 50 عاما في شبه الجزيرة الكورية.
XS
SM
MD
LG