Accessibility links

واشنطن تجري مراجعة لسياستها حيال السودان وتؤكد تعاون الخرطوم في مجال مكافحة الإرهاب


قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية بي جي كراولي إن الولايات المتحدة تجري مراجعة لسياستها حيال السودان في ظل وجود العديد من الملفات التي تهم البلدين.

وكان كراولي يجيب الجمعة على سؤال عن الموقف الرسمي مما قاله الموفد الرئاسي الأميركي الى السودان سكوت غرايشن في الكونغرس بشأن عدم توافر أدلة تدعم إبقاء السودان على قائمة الدول الراعية للإرهاب وتثبت ضلوع الحكومة السودانية في جرائم حرب.

وقال كراولي إن ملف مكافحة الإرهاب مهم بالنسبة إلى الدولتين. واضاف " لقد تلقينا تعاونا من الحكومة السودانية في مجال مكافحة الإرهاب في السنوات الأخيرة أفضل بكثير من السابق."

واشار كراولي إلى أن الولايات المتحدة مهتمة بالتطبيق الكامل لاتفاق السلام الشامل بين الشمال والجنوب وبإحلال السلام وإنهاء الأزمة في إقليم دارفور.

وتوقع انتهاء المراجعة في الأسابيع القليلة المقبلة . وكان الكونغرس الأميركي قد بحث الوضع في السودان الخميس، حيث أدلى المبعوث الأميركي الخاص إلى السودان الجنرال سكوت غرايشن بإفادة أمام لجنة العلاقات الخارجية لمجلس الشيوخ أعرب خلالها المشرعون عن قلقهم على الأوضاع في دارفور ومستقبل اتفاقية السلام الشامل.

وقال غرايشن إن الولايات المتحدة ملتزمة بتحقيق السلام في السودان. وأوضح أن حكومة الرئيس باراك أوباما تعمل على مسارين لضمان التطبيق الكامل لاتفاقية السلام الشامل لعام 2005 وتحقيق سلام شامل ودائم يوفر الأمن والاستقرار لدارفور.

XS
SM
MD
LG