Accessibility links

logo-print

رئيس الوزراء الروسي يغوص في بحيرة بايكال


أضاف رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين السبت بعدا جديدا لشخصيته وصورته التي طالما سعى إلى إظهارها كرجل قوي وذلك بإقدامه على الغوص في بحيرة بايكال على متن غواصة صغيرة في عمل مثير جديد.

وسيهبط بوتين الحائز على حزام اسود في لعبة الجودو وغزا بالفعل السماوات في طائرة مقاتلة واصطاد نمرا سيبيريا في البرية إلى مسافة 1400 متر تحت سطح أعمق بحيرة في العالم لتفقد بلورات الغاز القيمة.

وتوجد مخزونات كبيرة من هيدرات كلاثريت وهي بلورات مليئة بالغاز الطبيعي أحد أكثر الصادرات الروسية ربحية تحت قاع البحيرة غير المستكشف إلى حد بعيد.

وقبل إغلاق كوات الغواصة مير-2 عرضت على بوتين عينة من بلورات الغاز كانت طافية تحت الماء.وقام ضابط جهاز المخابرات الروسية السابق بعدد من الأعمال المثيرة في محاولة منه لرسم صورته كرجل قوي وتظهر استطلاعات الرأي ان هذه الأعمال أكسبته معجبين كثيرين خاصة بين النساء الروسيات.

ففي 2007 حينما كان رئيسا تصدرت صوره كبرى المجلات في أنحاء العالم بعدما ارتدى سروال المصارعة واستعرض جسمه المفتول العضلات أمام المصورين بينما كان في رحلة صيد في نهر ينيسي.

ومنذ خروجه من الكرملين العام الماضي ليصبح رئيسا للوزراء لا يزال بوتين يظهر في الأضواء حيث راح يعنف كبار رجال الأعمال بشأن الأزمة الاقتصادية ويوبخ متجرا لرفعه الأسعار على الزبائن.
XS
SM
MD
LG