Accessibility links

logo-print

خلف: ضباط في الجيش العراقي متورطون بسرقة أموال من مصرف الزوية


أعلن مدير العمليات في وزارة الداخلية اللواء الركن عبد الكريم خلف أن منفذي عملية السطو المسلح على مصرف الزوية في منطقة الكرادة ينتمون إلى عناصر الجيش العراقي.

وقال خلف في مؤتمر صحافي عقد ببغداد اليوم إن إحدى العربات غير المسجلة في دائرة المرور العامة كانت أولى الخيوط نحو كشف العملية وبالتعاون مع آمر فوج حماية نائب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

وأكد خلف أن منفذ العملية لم تؤشر ضده أية خروقات أثناء تأدية واجبه معربا عن تفاجئ وزارة الداخلية من تزعم النقيب جعفر لعصابة مسلحة.

إلى ذلك كشف خلف في المؤتمر ذاته عن إلقاء القبض على اثنين من المتهمين في قتل الصحفية أطوار بهجت في شباط عام 2006.

من جانبه عزا عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية فرياد راوندوزي تورط بعض العناصر الأمنية في العمليات المسلحة إلى عدم وجود آلية صحيحة في قبول المنتسبين في صفوف الجيش والشرطة.

وسبق لعدد من المصارف في العاصمة بغداد أن تعرضت لعمليات سطو مسلح على مدى الأعوام الماضية فيما كان المئات من منتسبي وزارة الداخلية قد فصلوا لأسباب تتعلق بتورطهم في نشاطات مسلحة.

مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي ومزيد من التفاصيل:
XS
SM
MD
LG