Accessibility links

logo-print

هيلاري كلينتون تبدأ الأربعاء جولة في سبع دول إفريقية سعيا وراء إقامة علاقات قوية معها


تبدأ وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الأربعاء جولة في سبع دول إفريقية تحاول خلالها إبداء اهتمام الولايات المتحدة بالقارة السوداء بعد أن كانت حتى الآن منشغلة بمناطق أخرى من العالم.

وتنوي كلينتون خلال هذه الجولة التي ستدوم 11 يوما وهي الأطول منذ توليها مهامها، الدفاع بشدة على حقوق النساء.

وترغب وزيرة الخارجية الأميركية في إقامة علاقات جديدة مع ثلاث دول إفريقية قوية هي كينيا ونيجيريا وجنوب إفريقيا وستزور ثلاث دول أخرى وهي أنغولا والكونغو الديموقراطية وليبيريا والتي تعاني جميعا من أعمال العنف، على أن تنهي جولتها في دولة الراس الأخضر الصغيرة حليفة واشنطن.

كما تنوي معاتبة إريتريا المتهمة بتمويل إسلاميين ينشطون في جارتها الصومال والدفع بمزيد من الديموقراطية في زيمبابوي.

الإدارة مهتمة بإفريقيا

وقال جوني كرسون مساعد كلينتون لشؤون إفريقيا إن "الإدارة مهتمة بإفريقيا والإدارة قادرة على الاهتمام بعدة قضايا في السياسة الخارجية في آن واحد."
ورفض ما يقال من أن الولايات المتحدة تنظر بقلق لتنامي نفوذ الصين في إفريقيا مشددا على الديموقراطية وحقوق الإنسان.

وستبدأ هيلاري كلينتون جولتها من كينيا، مسقط رأس والد الرئيس الأميركي باراك أوباما.

وقد اختار أوباما الشهر الماضي غانا للقيام بأول زيارة رئاسية في القارة ودعا من هناك الأفارقة إلى الإمساك بمستقبلهم بأيديهم والمطالبة بحكم أفضل ومكافحة الفساد.

منتدى للتعاون الاقتصادي

وفي نيروبي ستشارك هيلاري كلينتون في منتدى حول التعاون الاقتصادي للتذكير بالأهمية التي تعيرها الولايات المتحدة لصندوق صادقت مجموعة الثماني في يوليو/تموز في إيطاليا على تمويله بـ20 مليار دولار لتنشيط الزراعة ومكافحة الجوع. وستكون الجولة أول فرصة تزور فيها كلينتون تلك الدول الإفريقية باستثناء جنوب إفريقيا. لكن زوجها الرئيس السابق بيل كلينتون، بطل التنمية في إفريقيا، لن يرافقها في هذه الزيارة.

ولن تقتصر زيارة وزيرة الخارجية على القصور الرئاسية والاجتماعات الرسمية بل ستخصص قسما كبيرا من وقتها، فيما بات يعرف بأنه أسلوبها، إلى لقاءات مع الطلبة وموظفي الصحة والنساء المقاولات.

وفي جمهورية الكونغو الديموقراطية ستزور كلينتون غوما عاصمة ولاية شمال كيفو حيث يوجد حشد كبير من اللاجئين منذ 1994 عقب عملية الإبادة في رواندا المجاورة.
وستلتقي هناك بضحايا العنف الجنسي اللواتي تتزايد أعدادهن كثيرا. وأفادت الأمم المتحدة بأن مجموعات مسلحة اغتصبت 3500 امراة منذ مطلع السنة الجارية.
XS
SM
MD
LG