Accessibility links

الشرطة الباكستانية تطالب بتوجيه تهمة الحرب والتآمر إلى زعيم إسلامي


طلبت الشرطة الباكستانية توجيه تهمة الخيانة والإرهاب والتمرد إلى رجل الدين الإسلامي مولانا صوفي محمد الذي تفاوض بشأن اتفاق السلام في وادي سوات، حسب ما أعلن أحد مسؤوليها اليوم الأحد.

وقد اعتقل صوفي محمد الذي تفاوض في فبراير/شباط للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين الحكومة وطالبان الباكستانية مقابل تطبيق الشريعة في وادي سوات، اعتقل في السادس والعشرين من الشهر الماضي في ضاحية بيشاور.

وقال قائد شرطة سوات ساجد خان محمد إن هذه الاتهامات تستند إلى خطاب ألقاه صوفي محمد في التاسع عشر من أبريل/نيسان.

وكان رجل الدين الإسلامي قد أعلن في حينها انه لا يؤمن بالديموقراطية والدستور والنظام القضائي والبرلماني في باكستان.

وتتهمه الشرطة أيضا بالحرب والتآمر على باكستان. وكان وزير الإعلام في الولاية الشمالية الغربية الباكستانية افتخار حسين قد أعلن الأسبوع الماضي فتح تحقيق قضائي بحق الزعيم الإسلامي.

XS
SM
MD
LG