Accessibility links

logo-print

السفارة السويسرية في طهران تسعى لمعرفة ظروف اعتقال الأميركيين الثلاثة في إيران


قالت نادين أوليفييري المتحدثة باسم السفارة السويسرية التي ترعى مصالح الولايات المتحدة في إيران، إن دبلوماسيي السفارة يجرون اتصالات مع المسؤولين الإيرانيين لمعرفة الظروف المحيطة باعتقال السياح الأميركيين الثلاثة في إيران بتهمة الدخولِ من شمال العراق إلى الأراضي الإيرانية.

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد نقلت عن التلفزيون الإيراني الرسمي قوله "إنه تم توقيف ثلاثة أميركيين في إيران بعد أن تسللوا عبر الحدود العراقية."

وتعليقا على هذا الحادث، قال أم جي غوهل كبير الإداريين التنفيذيين في مؤسسة البحوث البريطانية Asia-Pacific إن طهران تحاول استغلال هذه المسألة لصرف أنظار مواطنيها عن الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد حاليا.

ورأى غوهل أن "هناك شروخ عميقة داخل النظام الإيراني، حيث نجد الإصلاحيين والمتشددين. ويدور في الوقت الراهن على الأرجح حوار مهم داخل ذلك النظام بشأن كيفية التعامل مع هذه الواقعة التي قد تتحول إلى مصدر حرج دبلوماسي لجميع الأطراف المعنية بها".

وعزا غوهل تأخر السلطات الإيرانية في اتخاذ قرار بشأن هؤلاء السياح إلى الانشقاق بين المعتدلين والمتشددين.

وقال "يريد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إحاطة نفسه بالمتشددين في حين يوجد كثيرون ممن يريدون الانفتاح والحوار مع الولايات المتحدة والغرب. والسبب في التأخر الذي نشهده حاليا في اتخاذ قرار بشأن هؤلاء السياح الأميركيين المعتقلين هو أن النقاش حولهم ما زال مستمرا داخل النظام الإيراني."

XS
SM
MD
LG