Accessibility links

دراسة طبية تحذر من مخاطر نقص فيتامين D


وجدت دراسة طبية أميركية حديثة أن سبعة من كل 10 أطفال يعانون من نقص فيتامين D الأمر الذي قد يؤدي إلى زيادة احتمال إصابتهم بمشاكل في القلب والعظام.

واعتبر الدكتور مايكل ميلاميد المشرف على الدراسة أن نتائج الدراسة، التي شملت 600 طفلا ونشرت نتائجها في دورية Pediatrics الطبية، كانت مذهلة موضحا أن سبعة في المائة تعني أن ملايين الأطفال معرضون للإصابة بمشاكل في العظام.

ويعزو ميلاميد انخفاض معدلات فيتامين D بين الأطفال إلى ثقافة الكمبيوتر والتلفزيون والعاب الفيديو وشرب القليل من الحليب وقلة التعرض إلى أشعة الشمس.

وتقول الباحثة جوان مانسون رئيسة قسم الطب الوقائي بمستشفى برايم في مدينة بوسطن إن نتائج تثير قلقا كبيرا حول صحة الأطفال.

ويحصل الإنسان على فيتامين D لدى إنتاج الجسم له عند تعرض الجلد لأشعة الشمس، ولدى تناوله للأطعمة مثل الأسماك، أو منتجات الألبان المعززة التي تحتوي على فيتامين D ، أو عند تناول المكملات الغذائية الحاوية له.
XS
SM
MD
LG