Accessibility links

logo-print

فتح تواصل استعداداتها لمؤتمرها السادس وحماس تتوعد المشاركين من قطاع غزة


قال قائد الأجهزة الأمنية في منطقة بيت لحم العميد سليمان عمران إن أجهزة أمن السلطة الفلسطينية ستنشر أكثر من أربعة آلاف عنصر أمن فلسطيني في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية لتأمين حماية المؤتمر العام السادس لحركة فتح.

ووصف عمران انعقاد المؤتمر بأنه "حدث تاريخي وله علاقة بمستقبل ومصير الحركة الوطنية الفلسطينية والوضع السياسي المقبل".

ويعد المؤتمر الأول داخل الأراضي الفلسطينية، وسيشهد مشاركة كوارد فتح المقيمين في الخارج بعد سماح إسرائيل لهم بالدخول للمشاركة في المؤتمر الذي يعقد غدا الثلاثاء رغم وجود من تتهمهم بالقيام بنشاطات مناهضة لها.

وسيحضر المؤتمر أعضاء حركة فتح في الضفة الغربية والاردن وسوريا ولبنان والدول العربية والدول الاجنبية التي تضم فروعا لفتح.

ويعقد المؤتمر في حضور نحو 2300 من أعضاء فتح، ولكن في غياب معظم مندوبي قطاع غزة الذين ترفض حركة حماس السماح لهم بمغادرة القطاع.

وقد حذر مفوض التعبئة والتنظيم في حركة فتح أحمد قريع أبو علاء من مخاطر منع كوادر الحركة من قبل حركة حماس في غزة من التوجه الى الضفة الغربية لحضور مؤتمرها السادس.

وكانت حركة حماس قد هددت على لسان المتحدث باسم الحكومة المقالة في قطاع غزة إيهاب الغصين باعتقال أعضاء حركة فتح المشاركين في المؤتمر بعد عودتهم إلى القطاع.

XS
SM
MD
LG