Accessibility links

logo-print

المرشد الإيراني خامنئي يؤكد رسميا نتائج انتخابات الرئاسة وفوز أحمدي نجاد فيها


أشاد المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية آية الله علي خامنئي الاثنين بتصويت الإيرانيين "غير المسبوق" للرئيس محمود احمدي نجاد الذي وصفه بأنه رجل شجاع وذلك في مراسم تنصيب اتسمت بغياب قادة المعارضة.

وقال المرشد الأعلى في نص مرسوم التصديق على انتخاب الرئيس احمدي نجاد إن "تصويت الإيرانيين الحاسم وغير المسبوق للرئيس هو تصويت تهنئة على أداء الحكومة المنتهية ولايتها".

وقال الزعيم الإيراني "انه تصويت للمقاومة في مواجهة القوى المهيمنة النزعة، تصويت على مكافحة الفساد والتمييز والارستقراطية. تصويت من اجل الذين يعيشون حياة متواضعة " مقدما بذلك دعما قويا للرئيس احمدي نجاد.

رفسانجاني وخاتمي يتغيبان عن المراسم

وقد تغيب عن مراسم التنصيب الرئيسان السابقان اكبر هاشمي رفسنجاني، الذي يرأس مجلس تشخيص مصلحة النظام ومجلس الخبراء وهما من المؤسسات الرئيسية للسلطة، ومحمد خاتمي وكذلك المرشحان اللذان لم يحالفهما الحظ في الانتخابات الرئاسية مير حسين موسوي ومهدي كروبي.

ويطالب موسوي وكروبي بإلغاء الانتخابات الرئاسية التي جرت في 12 يونيو/حزيران الماضي ويؤكدان عدم اعترافهما بانتخاب الرئيس احمدي نجاد.

في المقابل حضر الحفل محسن رضائي المرشح الثالث للرئاسة والرئيس السابق للحرس الثوري. وقد انتقد خامنئي خصوم احمدي نجاد مؤكدا أن "بعض أعضاء النخبة" السياسية "فشلوا" في هذه الانتخابات، في إشارة إلى زعماء المعارضة.

احمدي نجاد يندد بالتدخل الخارجي

من جانبه ندد الرئيس احمدي نجاد بتدخل بعض الدول الأجنبية في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 12 يونيو/حزيران.

وقال احمدي نجاد في كلمته خلال مراسم التصديق على انتخابه "أقول للحكومات ذات النزعة التدخلية، لقد ارتكبتم ظلما حيال الشعب خلال هذه الانتخابات واسأتم استخدام وسائلكم السياسية والمالية".

وشدد على أن "خطاب الثورة اختير مجددا" من قبل الشعب خلال الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل.

ومن المقرر أن يؤدي الرئيس احمدي نجاد اليمين أمام البرلمان الأربعاء. وسيكون أمامه على الأكثر أسبوعين لعرض أعضاء حكومته على النواب لنيل الثقة.

ويذكر أنه أعيد انتخاب احمدي نجاد بنسبة 62.63 بالمئة من الأصوات .وأدى إعلان فوزه من الجولة الأولى إلى إغراق البلاد في اخطر أزمة سياسية منذ قيام الجمهورية الإسلامية عام 1979 مع تظاهرات ضخمة لأنصار المرشحين المهزومين الذين اتهموه بتزوير الانتخابات.

واستنادا إلى السلطات قتل نحو 30 شخصا في هذه التظاهرات.
XS
SM
MD
LG