Accessibility links

تفكيك شبكة إسرائيلية-أميركية متخصصة بتبييض الأموال وبالاحتيال الضريبي


أعلنت الشرطة الإٍسرائيلية في بيان الاثنين أنها فككت شبكة إجرامية متخصصة في الاحتيال الضريبي وتبيض الأموال، مشيرة إلى أن أعضاء الشبكة يحملون جنسيات إسرائيلية وأميركية.

وأوضحت الشرطة أن التحقيقات المشتركة التي أجرتها مع السلطات الفيدرالية الأميركية قادت إلى اعتقال أفراد الشبكة في إسرائيل بعدما احتالوا على سلطات الضرائب الأميركية بمئات الآلاف من الدولارات وأودعوها في بنوك إسرائيلية.

ورغم أن الشرطة لم تكشف عن عدد أفراد الشبكة الذين تم اعتقالهم إلا أن صحيفة جيروسلم بوست أكدت أن المعتقلين هم سبعة أشخاص من إسرائيل، بعضهم يحمل الجنسية الأميركية.

وذكرت الصحيفة أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن مارفن بيروكويتش وهو من سكان مدينة القدس ويحمل الجنسيتين الإسرائيلية والأميركية، تمكن من الحصول على بيانات لسجناء أميركيين وتقدم بطلبات لسلطات الضرائب الأميركية للحصول على مستحقاتهم المالية خلال الفترات التي سبقت احتجازهم.

وأشارت الإذاعة الإسرائيلية إلى أن بيركوفيتش هو مواطن أميركي بالأصل هاجر إلى إسرائيل عام 2003 وله سجل إجرامي.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد اعتقلت الشهر الماضي 11 شخصا في إسرائيل بناء على طلب من السلطات الأميركية لتورطهم في الاحتيال على متقاعدين أميركيين بحوالي 25 مليون دولار.

وتزامن الكشف عن الشبكة مع إعلان السلطات الأميركية اعتقال أكثر من 30 شخصا بينهم رؤساء بلديات في ولاية نيوجيرزي وعدد من الحاخامات اليهود وغيرهم من السياسيين، لاتهامهم بالتورط في عمليات فساد عام وغسيل أموال على المستوى الدولي.
XS
SM
MD
LG